Lazyload image ...
2014-06-17

الكومبس – ستوكهولم: اقترح الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض، تحسين قطّاع الرعاية الصحية في حال نجاحه بالانتخابات البرلمانية، الخريف المقبل، قائلاً بإنه يرغب بتخفيف فترات الانتظار لمرضى السرطان، وتحسين وضع طلاب التمريض، وإنهاء الخصخصة.

الكومبس – ستوكهولم: اقترح الحزب الاشتراكي الديمقراطي المعارض، تحسين قطاع الرعاية الصحية في حال نجاحه بالانتخابات البرلمانية، الخريف المقبل، قائلاً بإنه يرغب بتخفيف فترات الانتظار لمرضى السرطان، وتحسين وضع طلاب التمريض، وإنهاء الخصخصة.

وطالب الحزب بإنهاء ما أسماه "خط الخصخصة" للقطاع الصحي والطبي، وبيع المستشفيات والنماذج البديلة التي لا تأخذ حاجات المرضى الصحية بعين الاعتبار. مقترحاً تنفيذ "خط تضامن طبي" يستند على حاجات الفرد ولا تسيطر عليه القدرة المادية.

ووعد الحزب مرضى السرطان بالبدء بعلاجهم خلال أربعة أسابيع من إحالتهم، قائلاً بإن الضمان الصحي الحالي ليس كافياً، ومقترحاً إلغاء فترات الانتظار. كما عرض منح راتب طلابي لمن يدرس تخصصات مجال التمريض.

من جهته انتقد الحزب المسيحي الديمقراطي هذا المقترح، قائلاً إن المال الذي يخصصه الاشتراكي ليس كافياً ليتوزع على جميع المحافظات، ولن يساهم في تخفيف فترات الانتظار، بل ستكون تأثيراته ضعيفة، وأن الاشتراكي لا يتحدث عن طريقة تحسين التعاملات، بل فقط عن زيادة التمويل.

فيما أجاب الاشتراكي أن أحزاب تحالف يمين الوسط الحاكم، أحبطوا للغاية، كونهم علقوا بأموال الخصخصة، ولن يتمكنوا من حل المشكلة. ورغم جمعهم للأموال، إلا أنهم يفتقدون للطموح.

Related Posts