Lazyload image ...
2014-06-30

الكومبس – فيسبي: انطلقت يوم أمس فعاليات الأسبوع السياسي الشهير في السويد والمعروف بـ Almedalen بكلمة لرئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي Stefan Löfven قائد تحالف المعارضة، أمام آلاف من الجموع.

الكومبس – فيسبي: انطلقت يوم أمس فعاليات الأسبوع السياسي الشهير في السويد والمعروف بـ Almedalen بكلمة لرئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي Stefan Löfven قائد تحالف المعارضة، أمام آلاف من الجموع.

وأكد لوفين أن جميع البشر على مساواة واحدة، مشيراً إلى رغبة حزبه الكبيرة بمكافحة الفاشية والعنصرية، ومحذراً من خطر حزب السويديين النازي التي تظاهر قبل يوم من انطلاق الفعاليات.

وعلّق على موضوع الأزمة الأوكرانية، وتقدم جماعة داعش الإرهابية في العراق، قائلاً إنه على السويد أن تقف مع كرامة الإنسان والقانون الدولي.

وانتقد سياسة الرفاهية التي يتبعها الائتلاف الحاكم، قائلاً: "الفرق شاسع بيننا وبينهم، فالبطالة ترتفع، والنتائج المدرسية تنخفض، والرفاه الاجتماعي تحطم، ما سيكون نصباً تذكارياً من الحكومة البرجوازية 2014"، موجهاً وداعه للائتلاف.

ثلاث نقاط للحزب

وتحدث رئيس الاشتراكي الديمقراطي عن نقاط حزبه الثلاث التي يذهب بها إلى الانتخابات وهي أن يصبح معدل البطالة بالسويد الأدنى في الاتحاد الأوروبي عام 2020، وأن تكون مدارس البلاد من أفضل خمس مدارس في الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى المساواة في الدخل. مضيفاً أن الطالب سيحصل على دعم من المدرسة وفقاً لحاجته وليس وفقاً لقدرته على الدفع.

وشدد على استثمار حزبه في الثانويات والجامعات، وحتى في مدارس الحضانة، قائلاً إن عدد الأطفال في الصفوف لن يتجاوز 15 طفلاً.

وفي كلمته، تحدث ستيفان لوفين عن أهمية الاستثمار من أجل المستقبل، والابتكارات، وحلول المناخ، معرباً عن رغبة حزبه ببناء سكك حديدية جديدة، واستثمار أكبر في بناء المساكن، والبحث العلمي والابتكار، ومساعدة أصحاب المشاريع الجديدة.

"سنخلق نظاماً في هذا الغرب المتوحش"

وفي موضوع البطالة، قال لوفين: "من يعتقد أن البطالة هي مشكلة فردية، فهو يفكر مثل المحافظين، فيقلص من فرص التعليم ويسمح للبطالة بالنمو، وإن أردنا أن نحصل على أقل نسبة بطالة في أوروبا، علينا أن نتخلص من فكرة أن سوق العمل هو من وإلى الرجال. وأن ننهي الفرق بين رواتب الرجال والنساء.

وحول الاقتصاد، تحدث لوفين عن عمليات الخصخصة الكبيرة التي انتهجها حزب المحافظين، منتقداً للحكومة ومبدأ جني الأرباح في مجتمع الرفاهية، الذي يؤدي إلى خلق "الغرب المتوحش"، قائلاً: "على السويد أن تكون مثالاً للعالم أجمع، وسيتم التعامل مع البشر كبشر، وهذا أكثر من وعد، هذا واجب، ونحن سنخلق نظاماً في هذا الغرب المتوحش".

وتابع القول: "نسعى إلى إيقاف جني الأرباح في مجتمع الرفاهية، وسيكون لدينا شفافية في كل كرون نستخدمه، ورسالتنا البسيطة هي أن قيمة الإنسان تأتي دائماً قبل قيمة السوق".

وحول رعاية المسنين، قال لوفين: "سنستحدث رعاية مسنين حيث يقوم كل شخص بخلق حياته اليومية الخاصة، حيث يحصلون على نفس الموظفين دوماً في أكثر اللحظات ضعفاً".

وختاماً أضاف أن حزبه لن يتعاون نهائياً مع حزب سفاريا ديموكراتنا، لكنه منتفح على اتفاقات بين جميع الأحزاب حتى أحزاب الحكومة الحالية.

يشار إلى أن كلمة اليوم الإثنين مخصصة للحزب المسيحي الديمقراطي عند الساعة السابعة مساءً، يليه يوم غد في نفس التوقيت حزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، والأربعاء حزب البيئة، والخميس حزب المحافظين، والجمعة حزب اليسار، والسبت حزب الشعب، وختاماً يوم الأحد مع حزب الوسط.

ترجمة وتحرير: نادر عازر

nader@alkompis.com