Lazyload image ...
2012-06-10

في سياق مشروع بحث أوروبي، يتم في برشلونة تطوير أنف اصطناعي جديد يستطيع استشعار مرض سرطان البروستات في مراحله الأولى، تكنولوجيا النانو جعلت من الممكن تطوير عناصر استشعار كيميائية قادرة على تحديد المرض عن بعد من خلال الكشف عن “رائحة” جزيئات السرطان

في سياق مشروع بحث أوروبي، يتم في برشلونة تطوير أنف اصطناعي جديد يستطيع استشعار مرض سرطان البروستات في مراحله الأولى، تكنولوجيا النانو جعلت من الممكن تطوير عناصر استشعار كيميائية قادرة على تحديد المرض عن بعد من خلال الكشف عن “رائحة” جزيئات السرطان
الأنف الاصطناعي أو "النانو نوز” يعمل بتقنية النانو، وهو شديد الحساسية، وفقا للباحثين، في غضون سنوات قليلة، قد يكون من الممكن اعتماده كجهاز صغير يسهل عملية تشخيص وجود الخلايا السرطانية. النتائج الأولية تبشر بنجاح العملية وقد تعلن أن مكافحة سرطان البروستات ستدخل في الأعوام القليلة المقبلة في مرحلة جديدة لمكافحة هذا المرض لإنقاذ عدد كبير من الأرواح.
فسرطان البروستات هو السبب الأول لوفيات السرطان عند الرجال، ونسب تشخيص سرطان البروستات ضعيفة جداً. لأن الرجال يتفادون إجراء فحوص طبية وقائية. 

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review