Lazyload image ...
2012-06-26

نقلت طواقم الإسعاف 17 مشاركا في حفلة موسيقية إلى المستشفى بعد أن ضرب البرق مهرجان "السلام والحب" الموسيقي في بورلينيه.

نقلت طواقم الإسعاف 17 مشاركا في حفلة موسيقية إلى المستشفى بعد أن ضرب البرق مهرجان "السلام والحب" الموسيقي في بورلينيه (Börlänge).

"لا توجد هناك جروح مرئية. كانوا يمسكون بمظلات وأشياء أخرى موصلة للكهرباء." قالت لينا شتيرنير، متحدثة باسم مجلس محافظة دالارنا (Dalarna)، مؤكدا أن وضع المصابين مطمئن وبأنهم جميعا في حالة وعي ويستطيعون المشي.

وعقب الحادث بدأ المستشفى المحلي بتلقي سيل من الاتصالات من العائلات القلقة على أبنائها وبناتها مما دفع إدارة المستشفى إلى مناشدة حضور المهرجان بالاتصال بأهاليهم وطمأنتهم.

وإضافة لمن تم نقلهم إلى المستشفى أصيب عدد من الجمهور بالصدمة لمشاهدتهم الحادث. المدير التنفيذي للمهرجان، دان سونيسون، قال لوكالة أنباء تي.تي. بأن من أصيبوا بصدمة يتم الاعتناء بهم في الموقع، بينما نقل المصابون بالصعقة الكهربائية إلى المستشفى.

يذكر أن أن مهرجان السلام والحب هو أكبر مهرجان في الهواء الطلق يجري في السويد كل عام. وقد انطلقت فعالياته اليوم وسيستمر لغاية 30 حزيران. ومن بين المشاركين فيه المغنية الأمريكية ريهانا (Rihanna) وفرقة روكسيت (Roxette) السويدية.

المصدر: Sveriges Radio

17 Skadade.jpg