Lazyload image ...
2015-06-16

الكومبس – ستوكهولم: وافق البرلمان السويدي اليوم على مقترح الخطة التي اتفقت عليها الحكومة مع ثلاثة أحزاب ضمن تحالف يمين الوسط المعارض وهي حزب المحافظين والوسط والمسيحي الديمقراطي، حول السياسة الدفاعية والأمنية خلال الفترة الممتدة من العام الحالي ولغاية عام 2020.

وتشمل الخطة استثمار المزيد من أموال الميزانية الحكومية في مجال الدفاع العسكري والأمني، كما تضمنت الموافقة على إعادة وضع جنود سويديين في منطقة Gotland خلال بضعة سنوات.

وبحسب وكالة الأنباء السويدية TT فإن المؤسسات السويدية المختصة في مجال الدفاع والأمن ستجري دراسة شاملة حول إيجابيات التعاون مع منظمات أوروبية مثل التعاون مع دول الاتحاد الأوروبي داخل منطقة دول الشمال، ومنظمة حلف شمال الأطلسي الناتو، ومنظمة الأمن والتعاون الأوروبي.

من جهته أكد وزير الدفاع Peter Hultqvist أن اتفاق الحكومة مع أحزاب المعارضة على إقرار الخطة الدفاعية، لا يعني أن الحكومة الحالية تعتزم الموافقة على مقترح انضمام السويد لعضوية حلف الناتو.