أسعار الفائدةالبنك المركزي يرفع سعر الفائدة مجدداً.. شتاء “صعب” للأسر
Published: 11/24/22, 9:17 AM
Updated: 11/24/22, 9:17 AM
آخرار قرار يعلنه رئيس البنك المركزي ستيفان إنغفيس في منصبه Foto: Tim Aro / TT

الكومبس – ستوكهولم: أعلن البنك المركزي%d8%a7%d9%84%d8%a8%d9%86%d9%83-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d9%83%d8%b2%d9%8anews قبل قليل رفع سعر الفائدة%d8%b3%d8%b9%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%81%d8%a7%d8%a6%d8%af%d8%a9news الأساسي بمقدار 0.75 بالمئة ليصل إلى 2.5 بالمئة، وهو أعلى مستوى منذ 14 عاماً. ويتوقع البنك رفع سعر الفائدة مرة أخرى في بدايات العام المقبل.

وكان البنك المركزي رفع سعر الفائدة الأساسي بمقدار 1 بالمئة قبل شهرين. وكانت هذه أكبر زيادة منذ حوالي 30 عاماً، في محاولة للحد من ارتفاع الأسعار%d8%a7%d8%b1%d8%aa%d9%81%d8%a7%d8%b9-%d8%a7%d9%84%d8%a3%d8%b3%d8%b9%d8%a7%d8%b1news ومعدلات التضخم%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%b6%d8%ae%d9%85news التي وصلت إلى مستويات قياسية.

وقال المحلل الاقتصادي في SVT ألكسندر نورين “اعتقد بعض المحللين بأنه ستكون هناك زيادة قدرها 1 بالمئة لأننا لم نتغلب على التضخم في السويد بعد. في حين ذهب البعض الآخر إلى توقع زيادة بـ0.50 بالمئة. ويعني اختيار البنك المركزي لحل وسط أنه يريد ان يظهر أنه مستمر في المسار الذي اختاره لكنه لا ينوي إحداث صدمة”.

وتلجأ البنوك المركزية عادة إلى رفع سعر الفائدة الأساسي في حال ارتفاع التضخم في محاولة لإبطاء الاقتصاد والحد من ارتفاع الأسعار.

ويعني سعر الفائدة الأساسي الفائدة التي يأخذها البنك المركزي على القروض التي يقدمها للبنوك التجارية، ما يدفع هذه البنوك إلى رفع أسعار الفوائد على المقترضين من الأفراد والشركات. ويؤدي ذلك إلى زيادة فوائد القروض العقارية، الأمر الذي يؤثر على كثير من السكان.

وكان التضخم وصل إلى مستويات قياسية خلال العام. وفي أكتوبر، انخفض المعدل من 9.7 بالمئة إلى 9.3 بالمئة، غير أن كثيراً من المحللين يتوقعون زيادة في التضخم خلال الشتاء. ما يعني أن البنك المركزي من المرجح أن يرفع أسعار الفائدة بشكل أكبر في المستقبل. ويتوقع البنك أن يصل سعر الفائدة الرئيسي إلى حوالي 3 بالمئة العام المقبل.

وكتب البنك المركزي في بيان “لا يزال خطر ارتفاع التضخم قائماً، ومن المهم أن تعمل السياسة النقدية على كبح التضخم واستقراره عند هدف 2 بالمئة في غضون فترة زمنية معقولة”.

وبالنسبة لكثير من الأسر، وخصوصاً تلك التي لديها قروض عقارية ضخمة، يبدو أنه سيكون شتاء صعباً حيث يلتهم ارتفاع الأسعار الدخل مع ارتفاع أسعار الغذاء والكهرباء والوقود. وفي الوقت نفسه ترتفع تكلفة القروض بسبب زيادة سعر الفائدة.

وكان الخبير الاستراتيجي في SEB سيران نايب قال في وقت سابق “سيكون شتاء قاسياً بالنسبة لكثيرين والسؤال هو ما إذا كانت الأسر قد أدركت حقاً مدى صعوبة ذلك”.

وكان إعلان رفع سعر الفائدة اليوم هو الأخير لرئيس البنك ستيفان إنغفيس، حيث سيتولى منصبه في مطلع العام إريك تيدين، الرئيس المنتهية ولايته للمفتشية المالية السويدية. وسيكون الإعلان الجديد عن سعر الفائدة في 9 فبراير المقبل.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved