Lazyload image ...
2012-09-12

المسؤول عن الملجأ، ماتياس يونيس، يصف ما جرى معه في محاولة الدهس الثانية التي قدم فيها شكوى للشرطة قائلا: "ثلاثة من الصغار وأحد الموظفين (في الملجأ) كانوا في الخارج يركبون دراجات هوائية عندما سمعوا صوت سيارة تسرع باتجاههم. واضطروا لإلقاء أنفسهم على جانب الطريق لتجنب دهسهم

الكومبس – قدم بلاغان للشرطة السويدية في بلدة ألفدالين (Älvdalen) بمنطقة دالارنا (Dalarna) حول محاولتين لدهس لاجئين أطفال بالقرب من الملجأ الذي يقيمون فيه، والكثير منهم جاؤوا من أفغانستان لوحدهم.

المسؤول عن الملجأ، ماتياس يونيس، يصف ما جرى معه في محاولة الدهس الثانية التي قدم فيها شكوى للشرطة قائلا: "ثلاثة من الصغار وأحد الموظفين (في الملجأ) كانوا في الخارج يركبون دراجات هوائية عندما سمعوا صوت سيارة تسرع باتجاههم. واضطروا لإلقاء أنفسهم على جانب الطريق لتجنب دهسهم."

ويضيف يونيس في حديث مع إذاعة السويد: "لم يصب أحد بأذى لكنه فعلا وضع مقرف. أحد الأولاد تقدم نحو السيارة لسؤال السائق عما كان يفعله. السائق بدأ بالضحك عليه."

يذكر أن نفس السيارة أستخدمت في حادث مشابه الشهر الماضي، بحسب ما أفاد به يونيس.

Related Posts