Lazyload image ...
2013-04-25

الكومبس – وكالات: أظهر أحدثُ إستطلاع لقياس شعبية الأحزاب في السويد، أن تحالف يمين الوسط الحاكم، حظي بأقل نسبة تأييد له من قبل الشعب السويدي، لم يسبق أن وصل لها منذ عام 2008.

الكومبس – وكالات: أظهر أحدثُ إستطلاع لقياس شعبية الأحزاب في السويد، أن تحالف يمين الوسط الحاكم، حظي بأقل نسبة تأييد له من قبل الشعب السويدي، لم يسبق أن وصل لها منذ عام 2008.

وأوضح الإستطلاع الذي قامت به TV4/Novus أن كتلة تحالف المعارضة بقيادة الحزب الإشتراكي الديمقراطي، يتقدم بشكل كبير على تحالف الحكومة، وانه حصل على 49,5 % من الأصوات، في حال لو جرت الإنتخابات اليوم.

ويضم تحالف المعارضة الى جانب الإشتراكي الديمقراطي حزبي البيئة واليسار، فيما يضم تحالف يمين الوسط الحاكم بقيادة حزب المحافظين، أحزاب الشعب والوسط والديمقراطي المسيحي.

وحصل تحالف الحكومة الحالي على 40,8 % من الأصوات فقط، وهي أسوأ نتيجة يحصل عليها منذ خمس سنوات، حيث تشير معظم إستطلاعات الرأي الى تراجع مستمر في شعبية التحالف الحاكم. وبحسب النتائج التي نشرتها صحيفة " إكسبريسن"، فان حزبي الوسط والديمقراطي المسيحي لن يدخلا البرلمان في حال جرت الإنتخابات اليوم، لانهما يحظيان بدعم أقل من 4% من الناخبين، وهذه النسبة هي أقل من الحد المسموح به للدخول الى البرلمان.

أما حزب " سفاريا ديموكراتنا " العنصري المعادي للمهاجرين، فقد خسر 0,2 % من أصوات ناخبيه، لكنه ظل محتفظاً بكونه ثالث أكبر حزب، منافساً حزب البيئة في ذلك.

Related Posts