التحالف الحاكم في السويد يركز على الوظائف والمدارس في إعلانه الانتخابي
Published: 9/2/14, 6:49 PM
Updated: 9/2/14, 6:49 PM

الكومبس – ستوكهولم: كشف تحالف يمين الوسط الحاكم في السويد، يوم أمس الاثنين، عن إعلانه الانتخابي، الذي يركز على المدارس وفرص العمل، وذلك قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات البرلمانية المزمع إقامتها في الرابع عشر من شهر أيلول (سبتمبر) الجاري.

الكومبس – ستوكهولم: كشف تحالف يمين الوسط الحاكم في السويد، يوم أمس الاثنين، عن إعلانه الانتخابي، الذي يركز على المدارس وفرص العمل، وذلك قبل أقل من أسبوعين على الانتخابات البرلمانية المزمع إقامتها في الرابع عشر من شهر أيلول (سبتمبر) الجاري.

ويتألف تحالف يمين الوسط الحاكم من أحزاب المحافظين والشعب والوسط والمسيحي الديمقراطي.

وأكد رئيس الوزراء ورئيس حزب المحافظين فريدريك راينفيلدت، أن الاقتصاد السويدي قوي رغم الأزمة المالية والركود، مذكراً بأنهم محظوظون لأنهم يستطيعون التحدث عن الاصلاحات والتحسينات، فيما يهرب باقي الناس القريبين من أوروبا للنجاة بحياتهم من العنف والحروب الأهلية. ومشيراً إلى أن التحالف نفذ 95% من إصلاحاته الموعودة في فترة ولايته الأولى، و 98.5% في الفترة الثانية.

ويحتوي الإعلان الانتخابي على إصلاحات بـ 9.3 مليار كرون للعام المقبل، 2 مليار منها تتعلق بالمدارس الابتدائية ورفع المستوى الدراسي. وللأعوام الثلاثة التي تليه ستكون الميزانية 10.7 و 12.4 و 13.3 مليار كرون.

ووعد التحالف الحاكم أيضاً، في حال فوزه بالانتخابات، بأن يحصل خمسة ملايين شخص في السويد على وظيفة حتى العام 2020 من خلال إصلاحاتهم الموعودة. وأشار راينفيلدت إلى أنهم منفتحون على الآخرين، حيث حصل 200 ألف شخص من المولودين خارج السويد على وظائف خلال فترة توليهم الحكومة، وأن مجموع من حصل على عمل كانوا 300 ألف شخص، خلال نفس الفترة، مؤكداً على أن هدف التحالف إضافة 50 الف وظيفة أخرى في مجال البناء حتى العام 2020.

خفض التكاليف على مؤسسي الشركات

وعد التحالف بعدم إحداث أي رفع ضريبي على العمل والشركات. وقالت وزيرة التجارة ورئيسة حزب الوسط آني لوف، أن الإعلان يتحوي على تسهيلات للشركات من أجل التوظيف، وخفض رسوم ارباب العمل للموظفين تحت سن 23 عاماً إلى 10.21%.

بالإضافة إلى حوافز لمن يشتري سيارة صديقة للبيئة، وزيادة الخدمات المهنية للمعلمين، وضمان لكبار السن فوق 85 عاماً، وخفض فترة الانتظار في قسم رعاية مرضى السرطان، وتشديد العقوبات على بعض الجرائم.

من جهته قال وزير التعليم ورئيس حزب الشعب يان بيوركلوند، إن التحالف لديه هدف بأن تصبح السويد إحدى أفضل عشر دول، خلال عشر سنوات، في فحص Pisa الدولي حول نسبة المعرفة لدى الطلاب. مشيراً إلى أن السويد تقبع الآن في المركز 38. وأن سبعة مليارات كرون سيتم استثمارها في المدارس، حيث يذهب أكثر من نصفها إلى المدارس الابتدائية.

وأضاف يان بيوركلوند أن رواتب المعلمين زادت بـ 3000 كرون شهرياً، مشيراً إلى أنه لو استمرت بنفس الوتيرة فإن المعلمين سيحصلون على عشرة آلاف كرون إضافية في الشهر خلال سبع سنوات.

مليار كرون للشباب المصابين بالأمراض العقلية والنفسية

من ناحية أخرى، قال وزير الشؤون الاجتماعية ورئيس الحزب المسيحي الديمقراطي، يوران هيغلوند، إن التحالف سيستثمر مليار كرون في مساعدة الشباب والأطفال المصابين بالأمراض العقلية أو النفسية، مشيراً إلى وجود الكثير من النواقص والعديد من المصابين رغم أن السويد إحدى أغنى البلدان في العالم.

وشمل الاعلان الانتخابي أيضاً منح أكثر من مليار كرون على ثلاث سنوات، للبلديات من أجل خفض عدد الأطفال في المدارس والرياض.

ترجمة وتحرير/ نادر عازر

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved