Lazyload image ...
2015-11-19

الكومبس – ستوكهولم: قدمت وكالة الطوارىء المدني السويدية ثلاثة مشاريع لمصلحة الهجرة حول إنشاء خيام جديدة للاجئين، الا أنه لم يجر الحديث عن الأماكن التي ستنصب فيها تلك الخيام، وذلك حفاظاً على أمنها.

وقالت مديرة عمليات الوكالة أنيلي بيرغهولم سودر في حديثها لوكالة الأنباء السويدية، إن إنشاء تلك الخيام سيتطلب إذناً من الحكومة.

وكانت الوكالة وبسبب النقص الحاد في مساكن اللاجئين الذي تعاني منه مصلحة الهجرة، قد بدأت بنصب خيام في منطقة Revinge في سكونه، حيث أوضحت سودر أن مشاريع الخيام الجديدة، تأتي إستجابة لطلب الحكومة في مساعدة مصلحة الهجرة بإستقبال اللاجئين.

ولم يبدأ العمل بنصب الخيام في Revinge الا قبل إسبوع، رغم أن الوكالة كانت وقبل شهر من الآن قد أعلنت أن موظفيها مستعدين للعمل، وذلك لأن لجنة البناء في لوند لم تصدر ترخيصها قبل ذلك، وذلك بسبب ما يتطلبه الأمر من مراجعة جميع الضرورات الحياتية التي يجب توفرها في تلك الخيام.

جدير ذكره، أن نيراناً كانت قد أضرمت عمداً في العديد من أماكن إيواء اللاجئين أو تلك المُعدة لهم في السويد، حيث ترجح الشرطة تلك الأعمال الى الجماعات النازية المعادية للاجئين، ما دفع بمصلحة الهجرة ومجالس البلديات والجهات المعنية بإستقبال اللاجئين الى الحفاظ على سرية أماكن تواجدهم.