الركود الاقتصادي

التضخّم يعود للارتفاع في السويد

: 11/7/23, 7:28 AM
Updated: 11/7/23, 7:34 AM

Foto: Claudio Bresciani / TT
Foto: Claudio Bresciani / TT

الكومبس – اقتصاد: عاد معدل التضخّم إلى الارتفاع في السويد بعد سبعة أشهر من الانخفاض المستمر، وفق الأرقام الاقتصادية الأولية لشهر أكتوبر الماضي، وهو ما سيدفع البنك المركزي إلى زيادة معدل الفائدة مجدداً، كما يتوقع اقتصاديون.

وأشارت التوقعات الصادرة، قبل أسبوع من إعلان هيئة الإحصاء المركزي عن معدل التضخم الشهري، إلى ارتفاع معدل التضخم الأساسي KPIF (أي زيادة أسعار المستهلك بمعدل سنوي دون آثار الفائدة على الرهن العقاري) من 4 بالمئة في سبتبمبر إلى 4.4 في أكتوبر الماضي، كما نقلت وكالة TT.

ويُفترض أيضاً أن التضخم في مؤشر أسعار المستهلك (حيث يتم أخذ تأثيرات معدلات الرهن العقاري في الاعتبار) ارتفع بدوره من 6.5 إلى 6.7 بالمئة، وفق توقعات Handelsbanken، وهي زيادة أكبر من توقعات البنك المركزي السويدي الأخيرة.

كبير الاقتصاديين في بنك نورديا توربيون إيزاكسون توقع استمرار الاتجاه الهبوطي لمعدل التضخم على المدى الطويل، رغم أن ارتفاع اسعار الخدمات والكرون الضعيف يمكن ان يسببا ارتفاع التضخم على المدى القصير.

وبدورهم خبراء Handelsbanken يعتقدون أن الكرون الضعيف والذي ينعكس بشكل خاص على أسعار السلع والمواد الغذائية هو الدافع الأكبر وراء ارتفاع التضخم، إضافة إلى ارتفاع الأسعار في قطاع الخدمات.

ويجمع الخبراء الاقتصاديون على أن البنك المركزي سيعمد إلى رفع الفائدة مجدداً هذا الشهر، وهي المرة التاسعة في 18 شهراً.

More about "الركود الاقتصادي"

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.