Lazyload image ...
2013-03-11

الكومبس – وكالات: قال الحزب الإشتراكي الديمقراطي، الذي يقود تحالف المعارضة، إنه سيُلغي وزارة الإندماج في حال فوزه في الإنتخابات البرلمانية القادمة المقرر إجراؤها في أيلول ( سبتمبر ) من العام القادم 2014.

الكومبس – وكالات: قال الحزب الإشتراكي الديمقراطي، الذي يقود تحالف المعارضة، إنه سيُلغي وزارة الإندماج في حال فوزه في الإنتخابات البرلمانية القادمة المقرر إجراؤها في أيلول ( سبتمبر ) من العام القادم 2014.

ويرأس وزارة الإندماج الحالية الوزير إيريك أولنهاك، من حزب الشعب المشارك في التحالف الحاكم الذي يقوده حزب المحافظين. وسيناقش الإشتراكي الديمقراطي المقترح في المؤتمر الذي من المؤمل ان يعقده في مدينة يوتوبوري، مطلع نيسان ( أبريل ) القادم.

ويرى الإشتراكي الديمقراطي ان مفهوم "الإندماج"، يشير الى وجود فروقات بين المجاميع والاثنيات التي تعيش في المجتمع الواحد، الأمر الذي من شأنه ان يؤدي الى تفاقم التمييز والعنصرية وانتهاك حق الفرد في التعريف بنفسه، كما أن سياسة الإندماج قد تخفي حقيقة أن الفوارق الطبقية، قد تكون هي المشاكل الحقيقية.

ويُتوقع ان تواجه هذه المقترحات بنقد من قبل بعض الاحزاب وحتى من قبل بعض المجاميع داخل الحزب المذكور. وكان الحزب الديمقراطي الأشتراكي هو من الغى سياسة الأندماج القديمة التي كانت متبعة في تسعينيات القرن المنصرم، عندما كان يترأس الحكومة، وقسم المناصب الوظيفية الى قسمين، هما الهجرة والأندماج.

Related Posts