Lazyload image ...
2013-04-01

الكومبس – خاص: واصلَ الحزب الإشتراكي الديمقراطي المُعارض، تقدمه في أحدث إستطلاعات الرأي، ونال 34,6 % من الأصوات مقابل 28.0 % لحزب المحافظين الحاكم في آخر إستطلاع للرأي أجرته صحيفة DN، فيما يواصل حزب " سفاريا ديموكراتنا " العنصري المعادي للمهاجرين تراجعه.

الكومبس – خاص: واصلَ الحزب الإشتراكي الديمقراطي المُعارض، تقدمه في أحدث إستطلاعات الرأي، ونال 34,6 % من الأصوات مقابل 28.0 % لحزب المحافظين الحاكم في آخر إستطلاع للرأي أجرته صحيفة DN، فيما يواصل حزب " سفاريا ديموكراتنا " العنصري المعادي للمهاجرين تراجعه.

وبحسب الإستطلاع فان الحزب العنصري تراجع من 10,2 الى 8 % من الأصوات. وهذا التراجع هو الثاني من نوعه خلال أقل من عشرة أيام، بينما أستمر حزب الوسط في التراجع، وتوقف عند 3,8 % من الأصوات، ما يعني انه لن يستطيع الدخول الى البرلمان إذا حدثت الإنتخابات اليوم. أما الحزب الديمقراطي المسيحي فهو عند الحافة، حيث حصل على 4% من الأصوات. وبحسب قانون الإنتخابات السويدي، فان الحد المسموح به للدخول الى البرلمان هو 4%.

وأظهر الإستطلاع أن تحالف يسار الوسط ( الحُمر الخُضر ) المعارض بقيادة الحزب الإشتراكي الديمقراطي، وعضوية حزبي البيئة واليسار، حصل على 49,4%، بينما حصل تحالف يمين الوسط الحاكم بقيادة حزب المحافظين وعضوية أحزاب الشعب والوسط والديمقراطي المسيحي على 41,4 % من الأصوات.

Related Posts