Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT

المحكمة ألزمت المدانين بدفع تعويضات مجموعها 25 مليون كرون إضافة إلى أحكام بالسجن

الكومبس – ستوكهولم: صدر اليوم الحكم على الرئيس التنفيذي السابق لشركة Healthcare Innovation، دامون تويجار، بالسجن مدة أربع سنوات بتهمة الرشوة. كما حُكم على اثنين من المسؤولين السابقين في محافظة سكونا بالسجن مدة ثلاث سنوات وستة أشهر بتهمة تلقي الرشوة.

وقضى الحكم الصادر من محكمة مالمو بدفع المدانين الثلاثة تعويضات لمحافظتي سكونا وفيسترا يوتالاند يبلغ مجموعها حوالي 25 مليون كرون، وفق ما ذكر مجلس محافظة سكونا في بيان صحفي اليوم.

وجرى منع دامون تويجار من العمل لمدة خمس سنوات.

وتتعلق القضية بشراء محافظة سكونا للنظام الصحي الرقمي Vårdexpressen. وكانت سكونا تنوي استخدام النظام في جميع المراكز الصحية لتسهيل عمل الرعاية الأولية وتوفير الوقت على الأطباء والممرضات خلال عملية العلاج وأخذ العينات. ولحقت بها محافظتا فيسترا يوتالاند ودالارنا.

وخلال صفقة الشراء في العام 2018، جرى تفويض محافظة سكونا بشراء النظام لفيسترا يوتالاند أيضاً. وقدرت القيمة الإجمالية للاتفاقين بنحو مليار كرون. ثم اشترت دالارنا النظام لاحقاً.

ووفقاً للائحة الاتهام، يشتبه في أن الموظفين السابقين في محافظة سكونا تلقيا وعوداً بنسبة من الصفقة وأسهم في شركة Vårdinnovation التي تقف وراء نظام Vårdexpressen.

ويشتبه في أن الرئيس التنفيذي السابق للشركة تمكن عبر الموظفين من الوصول إلى معلومات حاسمة وسرية قبل وأثناء وبعد عقد الصفقة. ما أدى إلى فوز شركته بالمناقصة رغم أن عرضها كان أعلى بمرات عدة من عرض منافسيها.

وكانت المراكز الصحية في سكونا بدأت في خريف 2019 تطبيق النظام تجريبياً، غير أن  SVT Nyheter Skåne كشف عن مخالفات تتعلق بالمشتريات وانتقادات لنظام Vårdexpressen ، فتم إيقاف الاستخدام التجريبي ثم ألغيت الاتفاقات مع الشركة في المحافظتين في يناير 2020.

ورفعت الشركة دعوى قضائية ضد محافظة سكونا للحصول على حوالي نصف مليار كرون لخرقها العقد مع الشركة.

كما انسحبت محافظة دالارنا أيضاً بعد أن أفلست شركة Vårdinnovation.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts