Foto: Janerik Henriksson/TT
Foto: Janerik Henriksson/TT
4.2K View

وزير: الشهادات ستكون شرطاً للسفر

الكومبس – ستوكهولم: أعلن وزير الرقمنة السويدي أندش إيغمان أن الحكومة تعتزم إصدار شهادات التطعيم ضد كورونا إلكترونياً مطلع حزيران/يونيو المقبل. وقال إيغمان في مؤتمر صحفي اليوم إنه يعتقد بأن الشهادات ستكون مطلوبة من شركات السفر والدول بالنسبة للأشخاص الراغبين في السفر. وفق ما نقلت TT.

وكانت دول عدة، بينها الدول السياحية في الاتحاد الأوروبي، أثارت مسألة شهادات التطعيم ضد كورونا أو ما يسمى “جوازات سفر كورونا” من أجل إعادة السفر إل طبيعته.

وقال إيغمان إن السويد تعمل على إعداد البنية التحتية اللازمة لإصدار هذه الشهادات إلكترونياً، مضيفاً “نسعى إلى أن تكون جاهزة بحلول الصيف”.

وقدمت هيئة الإدارة الرقمية اقتراحات حول كيفية تصميم شهادات التطعيم. وقال مدير المشروع في الهيئة، ماتس سنال، إن الهدف الأساسي هو التسهيل على المسافرين والمفتشين بحيث يتمكنون من الاطلاع بسهولة على الشهادات والتأكد من صحتها. وستكون الشهادات قابلة للعرض على الهاتف أو من خلال تطبيقات رقمية أو كنسخة ورقية.

وعبر أندش إيغمان عن اعتقاده بأن شهادات التطعيم ستكون شرطاً للسفر في المستقبل، مضيفاً “أعتقد بأن كلاً من شركات السفر والبلدان ستضع هذا الشرط”.

وتطالب دول كثيرة اليوم، بينها السويد، باختبارات كورونا سلبية حتى يتمكن المسافرون من دخول أراضيها. ومع بدء التطعيم، من المنطقي أن تطالب مزيد من الدول بشهادات اللقاح، حسب إيغمان.