Foto: Fredrik Persson / TT
Foto: Fredrik Persson / TT
7.4K View

وزيرة التعليم: قرار مفرح لكثير من الناس

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة التعليم آنا إيكستروم إنهاء التعليم عن بعد في المدارس الثانوية اعتباراً من أول نيسان/أبريل المقبل.

وقالت إيكستروم، فى مؤتمر صحفي قبل قليل، إن توصية هيئة الصحة العامة حول الدمج بين التعليم عن بعد والتدريس في الموقع لن تمدد بعد عطلة عيد الفصح، مضيفة “هذه رسالة مفرحة لكثير من الناس، ولكن هذا لا يعني أن الخطر انتهى”. وفق ما نقلت TT.

وتابعت “يجب أن ينظر إلى هذا القرار في ضوء أن المدرسة أمر حاسم لمستقبل الطلاب.، ففصل الربيع يكاد يكون في مراحله النهائية. كما أن المدرسة نشاط مهم جداً من الناحية الاجتماعية. كل يوم يقضيه الطلاب في المدرسة هو يوم مهم، خصوصاً بالنسبة للطلاب في المرحلة النهائية”.

وسيظل مسؤولو مكافحة العدوى في المحافظات قادرين على اتخاذ القرار بتحويل المدارس إلى التعليم عن بعد إن لزم الأمر.

وحثّت إيكستروم مديري المدارس على “إجراء تعديلات في مدارسهم لضمان التباعد وتجنب الازدحام والحد من انتشار العدوى، بحيث يظل التعليم في المدارس مفتوحاً قدر الإمكان خلال فصل الربيع”.

إجراءات وقائية

فيما قالت المسؤولة في هيئة الصحة العامة بريتا بيوركهولم إن المدارس يجب أن تستمر في الإجراءات الوقائية لمنع انتشار العدوى.

وأضافت “يجب النظر إلى المدرسة كمكان عمل، وينبغي على كل من هم في بيئة العمل اتباع القواعد”.

وشددت على أنه قد يكون من المناسب أن تستمر المدارس الثانوية في التعليم عن بعد إذا اقتضت حالة العدوى ذلك، مضيفة “نحن في وضع غير مستقر بسبب انتشار العدوى، ومن الضروري جداً اتباع التعليمات العامة. علينا نحن البالغين أن نكون قدوة حسنة، فنحافظ على المسافة، ونغسل أيدينا باستمرار، ونبقى في المنزل عند الشعور بأي أعراض”.