Foto: Claudio Bresciani / TT
Foto: Claudio Bresciani / TT
2.6K View

المدارس تعود إلى طبيعتها.. ولا تعليم عن بعد إلا للضرورة القصوى

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت وزيرة التعليم آنا ايكستروم أن التعليم سيعود إلى طبيعته في جميع مدارس السويد، وسيكون على مقاعد الدراسة اعتباراً من بداية فصل الخريف المقبل.

وقالت إيكستروم في مؤتمر صحفي اليوم “نراجع اللوائح المؤقتة التي كانت سارية خلال جائحة كورونا، وسنعمل على تكييفها مع الوضع المتغير للعدوى”. وفق ما نقلت TT.

وأضافت “خلال الجائحة، رأينا أن التعليم عن بعد أفضل من عدم التدريس على الإطلاق، لكن من الأفضل للغالبية العظمى من الطلاب التعلم في المدرسة، لذلك فإن إعلان اليوم هو أن التعليم في المكان يجب كقاعدة عامة أن يتم في جميع المدارس منذ بداية فصل الخريف”.

وتوقعت إيكستروم أن تكون الحاجة إلى التعليم عن بعد “محدودة جداً” خلال فصل الخريف، لكنها استدركت بأن المدارس يجب أن تكون مستعدة للانتقال إلى التعليم عن بعد متى تطلبت حالة العدوى الشديدة ذلك.

ومنذ تفشي الجائحة في السويد، انتقلت المدارس الثانوية إلى التعليم عن بعد. كما تلقى طلاب المدارس الإعدادية بعض التعليم عن بعد في فترات من انتشار العدوى.

وأشارت هيئة الصحة العامة ومصلحة المدارس في وقت سابق إلى أن الصحة النقسية للطلاب تأثرت سلباً خلال الجائحة. لذلك كانت الحاجة كبيرة إلى عودة الحياة المدرسية إلى وضعها الطبيعي.

وكانت الحكومة كتبت في خطتها لتخفيف قيود كورونا “إن إمكانية التدريس في الموقع مهمة للجميع. لذلك، يلزم استئناف التعليم في الموقع قدر الإمكان، كما كان الحال قبل انتشار الجائحة، بدءاً من بداية الفصل الدراسي الخريفي. ولا يجري التعلم عن بعد إلا بشكل استثنائي إذا كانت هناك أسباب قوية لمكافحة العدوى محلياً”.

Related Posts