Foto: Henrik Montgomery / TT
Foto: Henrik Montgomery / TT
2021-05-17

زيادة كبيرة في استخدام السكاكين بالأعمال الإجرامية

الكومبس – ستوكهولم: اقترحت الحكومة فرض عقوبات أكثر صرامة على انتهاك قانون استخدام السكاكين. وقال وزير الداخلية ميكائيل دامبيري في مؤتمر صحفي اليوم “لدينا وضع جديد في جرائم العصابات حيث يتناقص إطلاق النار. ومن الواضح أننا دخلنا الآن مرحلة جديدة بعد فرض مزيد من العقوبات على استخدام السلاح”. وفق ما نقلت TT.

ولم تتغير العقوبات المفروضة على انتهاك قانون السكاكين منذ 20 عاماً في السويد. في حين باتت السكاكين تستخدم أكثر في الجرائم، مثل عمليات السطو. ورأت الحكومة أنه مع تشديد العقوبات على جرائم الأسلحة النارية، ربما أصبحت السكاكين أكثر شيوعاً في بيئة العصابات.

زيادة كبيرة في البلاغات

وتظهر الإحصاءات زيادة في استخدام السكاكين في الجرائم. ففي العام 2013، تلقت الشرطة 7 آلاف و519 بلاغاً عن انتهاك قانون السكاكين، في حين ارتفع عدد البلاغات في 2019 إلى 11 ألفاً و636 بلاغاً. بزيادة بلغت أكثر من 50 بالمئة. وفقاً لأرقام مجلس مكافحة الجريمة.

وفي الفترة التي سبقت انتخابات العام 2018، وعد الاشتراكيون الديمقراطيون بزيادة العقوبات على انتهاك قانون السكاكين، وهو أمر تستجيب له الحكومة الآن، حسب ما ذكر دامبيري.

وتريد الحكومة تشديد العقوبة خصوصاً عند استخدام السكين في الأماكن المهمة مثل المدارس أو المستشفيات.

تشديد العقوبات

وتقترح الحكومة زيادة العقوبة القصوى على الجرائم العادية المرتكبة باستخدام السكين، كحمل السكين بغرض التهديد، من الحبس مدة ستة أشهر إلى الحبس سنة واحدة. وزيادة العقوبات على الجرائم الخطيرة. كالاعتداء، من الحبس مدة سنة إلى سنتين. كما تريد الحكومة زيادة الحد الأدنى للعقوبة من 14 يوماً إلى ستة أشهر.

وقال دامبيري “نريد تشديد عقوبة الحبس. ونأمل أن يتم الحكم على كثير من الجرائم على أنها خطيرة بما يؤدي إلى حبس مرتكبها”.

ولن يؤثر تشديد العقوبات على استخدام السكاكين في الأنشطة العادية مثل الصيد والتخييم.

وأرسلت الحكومة الاقتراح للتشاور، آملة أن يدخل حيز النفاذ في 1 تموز/يوليو 2022.

Related Posts