Lazyload image ...
2015-06-30

الكومبس – ستوكهولم: قدمت الحكومة السويدية احتجاجاً إلى إسرائيل بعد قيام القوات الاسرائيلية باقتحام السفينة السويدية النرويجية Marianne av Göteborg المتجهة إلى قطاع غزة من أجل كسر الحصار عنها، واحتجازها في ميناء أشدود، حيث كان على متنها 18 شخصاً بينهم 5 سويديين.

وقالت المسؤولة الصحفية في وزارة الخارجية السويدية Veronica Nordlund لحصيفة داغينس نيهيتر إن المعلومات الواردة إلينا تفيد بتدخل البحرية الإسرائيلية في الميادة الدولية، مضيفةً أن القانون ينص على أن الإجراءات التي يتم اتخاذها ضد أي سفينة في المياه الدولية تكون موجهة ضد الدولة التي يرفرف علمها على سطح السفينة، وفي هذه الحالة فإن التدابير الإسرائيلية كانت تستهدف السويد.

وأكدت نوردلوند أن السويد أعربت عن وجهة نظرها للحكومة الإسرائيلية حول الحادث.

وكان الجيش الإسرائيلي قد اقتحم سفينة Marianne av Göteborg، المحملة بالمعدات الطبية والمساعدات الإنسانية وألواح شمسية من أجل المساهمة في معالجة مشكلة انقطاع الكهرباء لساعات طويلة في غزة.

وبحسب بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي فقد ذكر بأنه طالب طاقم السفينة عدة مرات بتغيير مسارها، لكنهم رفضوا الانصياع للأوامر.

يذكر أن السويد تطالب دائماً برفع الحصار المفروض على قطاع غزة، وتعتقد بوجوب إنهائه مباشرةً.