Lazyload image ...
2015-08-26

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة السويدية أنها خصصت في ميزانية الخريف القادمة، عشرة مليارات كرون لتطوير قطاع البناء والعمل ومشاريع البنية التحتية وتعزيز الصادرات السويدية الى الخارج وتعليم الكبار.

وكتبت وزيرة المالية عن الحزب الديمقراطي الإشتراكي ماغدالينا أندرشون ووزير الأسواق المالية عن حزب البيئة بير بولوند في صفحة النقاش بصحيفة “داغس نيهتر”، إن السويد تواجه ثلاث تحديات رئيسية في المستقبل، هي حصول المزيد على فرص عمل، إحراز تقدم في المدارس و خفض الإنبعاثات المناخية.

وأشارا الى أن البطالة في السويد عالية، سواء من منظور تاريخي ودولي، لكن رغم ذلك فأن عدد الوظائف الشاغرة هي الأكثر من أي وقت مضى، لذلك فأن هناك حاجة لأخذ تدابير هامة من أجل تحسين المطابقة في سوق العمل السويدي.

ومن بين ما تشمله حزمة الوظائف، الإستثمار في مجالي الإسكان والبنية التحتية، وخلق سياسة صناعية نشطة والإستثمار في المهارات وملائمة فرص العمل الموجودة مع ما يملكه العاطلين عن العمل من إمكانيات.

Foto: Martina Huber/Regeringskansliet