Lazyload image ...
2015-12-03

الكومبس – ستوكهولم: تريد الحكومة السويدية الإسراع بتنفيذ قانون الرقابة والتحقق من الهويات الشخصية للأشخاص في الحافلات والقطارات الداخلة الى السويد عند الحدود، وتأمل أن يدخل القانون حيز التنفيذ قبل نهاية العام الحالي، وذلك للحد من عدد طالبي اللجوء القادمين الى البلاد.

لكن لم تتوفر حتى الان معلومات مفصلة حول كيفية التأثير المحتمل لهذا القانون على الحد من عدد طالبي اللجوء في السويد.

وبحسب ما ذكره التلفزيون، فأنه تنفيذ الرقابة على الهويات الشخصية للأشخاص الذي يستقلون القطارات والحافلات القادمة الى السويد، سيدخل حيز التنفيذ بالفعل قبل أعياد الميلاد.

وكان المقترح جزءاً من الإجراءات الصارمة التي أعلنتها الحكومة السويدية، الأسبوع الماضي، والهادفة الى الحد من أعداد طالبي اللجوء في السويد.

وقال وزير العدل والهجرة عن الحزب الديمقراطي الإشتراكي مورغان يوهانسون، أنه يجب تسريع تنفيذ ذلك، والا ستكون العواقب في أن المزيد من اللاجئين سيطلبون اللجوء في السويد قبل دخول القانون حيز التنفيذ، لذلك لا نستطيع الإنتظار الى فترة ما بعد عطلة أعياد الميلاد.

وسيتم قريباً عرض مشروع التصديق على القانون على البرلمان، ليكون له الوقت الكافي لإتخاذ قرار بذلك قبل بدأ عطلة أعياد الميلاد.

ولا يرى يوهانسون بأن هناك أي مشكلة في تأييد البرلمان للمقترح، موضحاً أن المفاوضات التي أجرتها الحكومة مع أحزاب المعارضة، ستمنح الدعم الكافي سواء لوضع ضوابط رقابة على الهوية والتغييرات التي ينبغي إدخالها على قانون الأجانب، والتي من بين بنودها تشديد إجراءات لمّ الشمل.

Related Posts