Lazyload image ...
2013-08-26

الكومبس – وكالات: قررت الحكومة السويدية سحب الثقة من المديرة العامة لمكتب العمل أنجيلس بيرمودز سفانكفيست وإجبارها على ترك وظيفتها كمديرة عامة وذلك بعد كشف الصحافة تورطها في قضايا فساد إداري.

الكومبس – وكالات: قررت الحكومة السويدية سحب الثقة من المديرة العامة لمكتب العمل أنجيلس بيرمودز سفانكفيست وإجبارها على ترك وظيفتها كمديرة عامة وذلك بعد كشف الصحافة تورطها في قضايا فساد إداري.

وكانت معلومات صحفية نُشرت قبل أيام، ذكرت أن المسؤولة إستخدمت هاتف العمل النقال لأغراض شخصية، وانها أنفقت مبلغاً يصل الى 311 الف كرونة، في سنة ونصف السنة على المكالمات الهاتفية.

وأعلنت الحكومة قرارها على لسان وزيرة العمل عن حزب المحافظين هيلفي إنغستروم، أمس الأحد، موضحة ان سفانكفيست ستُنهي عملها كمديرة عامة لمكتب العمل، لكنها ستحتفظ براتبها الشهري لمدة عام أخر.

قرار الحكومة، جاء بعد النقاشات الحادة حول مكتب العمل خلال الأيام القليلة الماضية. وكانت سفانكفيست قد أوضحت إنها ستبقى في عملها لحين البت في قضيتها من قبل الحكومة.

وقالت إنغستروم انه لا يمكن الدفاع عن موقف سفانكفيست، لذلك قررنا فصلها عن وظيفتها كمديرة عامة لمكتب العمل.

وفي سؤال حول الأسباب التي أدت بالحكومة الى إتخاذ قرار فصل سفانكفيست، أجابت إنغستروم ان القرار جاء نتيجة لتراكم أشياء كثيرة، وإنه ولحين توظيف رئيس جديد للمكتب العمل، سيتولى كلاس أولسون منصب المدير العام بالنيابة.

142000 كرونة راتبها الشهري!

ووفقاً لما ذكرته صحيفة "داغنز نيهتر"، فان الراتب الشهري لـ سفانكفيست، يبلغ 142 ألف كرونة، وهو ثاني أعلى راتب، يتقاضه مدير عام في السويد بعد المدير العام لمصلحة التأمينات Försäkringskassans دان إلياسون، الذي يتقاضى 147 ألف كرونة كراتب شهري.

وبحسب صحيفة "داغنز أنديوستري"، فان غالبية المدراء العاميين في السويد، يجري توظيفهم لفترة محددة. تبلغ الفترة الأولى منها ستة أعوام، وهذا ما يشمل المديرة العامة لمكتب العمل سفانكفيست، التي بقت في وظيفتها لمدة خمسة أعوام، وعليه فإنها ستحتفظ براتبها لعام كامل أخر، وبمعدل 142 ألف كرونة في الشهر.

وكانت "داغنز نيهتر" قد سألت سفانكفيست في وقت سابق عن رأيه من إنها تأتي بالمرتبة الثانية في قائمة رواتب المدراء العاميين، أجابت بإن ذلك أصابها بخيبة أمل! لإنها تعتقد ان المهمة التي أوكلت إليها تتطلب حصولها على أعلى راتب وانه لمن المحزن ان تكون الثانية!