Foto: Fredrik Sandberg / TT
Foto: Fredrik Sandberg / TT
2.7K View

الكومبس – ستوكهولم: أكدت الحكومة مجدداً أنها تضمن تعويض الأشخاص الذين قد يعانون من آثار جانبية من اللقاح الذي تنتجه الشركة الأمريكية “موديرنا”، رغم أن الشركة غير مشمولة بالتأمين الطبي السويدي.

وكانت محافظات عدة أعربت اليوم عن مخاوفها من إعطاء لقاح موديرنا لأنه غير مشمول بالتأمين. فيما قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين في مؤتمر صحفي اليوم “بغض النظر عن موعد اتخاذ القرار، فإن الحكومة ستغطي أي تكاليف”.

 وطلبت الحكومة من البرلمان استكمال إجراءات التأمين ريثما تصدر الحكومة قرارها.  

ورحبت رئيسة الرعاية الصحية في منظمة البلديات والمحافظات، إيما سبوك، بإعلان الحكومة. وفق ما نقلت TT.

تطعيم 80 ألف شخص

حتى يوم الأحد الماضي، تلقى 80 ألف سويدي جرعة من اللقاح، وفق ما قالت هالينغرين في المؤتمر الصحفي اليوم، مضيفة “في كثير من المناطق، تم تلقيح جميع نزلاء دور المسنين، أو سيتم تطعيمهم قريباً (..)  بدأت أكبر حملة تطعيم في السويد على الإطلاق، بعد أقل من عام على بداية الجائحة”.

وأكدت إيما سبوك أن الغالبية العظمى ممن عُرض عليهم اللقاح حتى الآن اختاروا أخذه، مرحبة بتوضيح هيئة الصحة العامة لترتيب أولويات اللقاح الأسبوع الماضي.

وأضافت أن المحافظات قررت البدء في تطعيم العاملين في رعاية مرضى كورونا الذين يتعرضون لضغوط شديدة جداً.

استخدام جميع اللقاحات

اختار عدد من المحافظات تخزين نصف كميات اللقاح لتتمكن من إعطاء الجرعة الثانية للأشخاص الذين حصلوا على الجرعة الأولى. في حين قالت سبوك إن هذا “سيتغير الآن”.

وأوضحت أن هيئة الصحة العامة أصدرت رسالة واضحة مفادها أنه لا حاجة للتخزين لأن عمليات تسليم اللقاح مستقرة، لذلك قررت المحافظات بالإجماع استخدام كل الكميات المتاحة لديها حالياً.

Related Posts