Lazyload image ...
2015-12-12

الكومبس – ستوكهولم: تواجه الحكومة السويدية صعوبات كبيرة في نقل نسبة من طالبي اللجوء الذين وصلوا الى السويد الى بلدان أخرى في دول الإتحاد الأوروبي، وفق القرار الذي إتخذه الإتحاد مؤخراً، والقاضي بنقل وتوزيع اللاجئين على مختلف دوله.

ويعود السبب الى عدم وجود إجماع في الإتحاد على ذلك، إضافة الى أن العديد من دوله ترفض إستقبال اللاجئين من السويد.

وكانت السويد إستقبلت منذ بداية العام الحالي لوحدها حوالي 150 الف لاجئ، وهو عدد كبير جدا قياسا الى عدد نفوسها، وهو ما يضعها في مصاف الدول الأكثر إستقبالا لطالبي اللجوء.

وطلبت الحكومة السويدية من الإتحاد الأوروبي مرارا ان يقوم بإلزام الدول الأخرى على إستقبال اللاجئين، والضغط عليها لقبول نسبة من اللاجئين الذين يأتون الى السويد، لان الإخيرة لم تعد قادرة بعد على إستقبال المزيد، لكن هذه الجهود لا تزال حبرا على ورق ولم تؤد الى اي حل.

Related Posts