Foto	Erik Simander /TT
Foto Erik Simander /TT
8.9K View

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة السويدية، اليوم، عن رفع بعض القيود المتعلقة بجائحة كورونا، لكنها دعت السكان إلى ضرورة الاستمرار في اتباع القواعد والتوصيات، التي لازالت قائمة بهذا الخصوص، مشددة على أهمية التطعيم ضد كورونا.

وقال وزير الصناعة والتجارة، إبراهيم بايلان، في مؤتمر صحفي عقده، ظهر اليوم، ” نواصل رفع القيود وفقًا لخطة الحكومة ونحث الناس على الاستمرار في اتباع القواعد والتوصيات، ولكن أيضًا اغتنام الفرصة لأخذ اللقاح “

وأوضح، أن انتشار العدوى والعبء على الرعاية الصحية آخذ في التناقص، لذلك قررت الحكومة الآن اتخاذ المزيد من قرارات تخفيف القيود، بما يتوافق تمامًا مع الخطوة 3 من خطة فتح المجتمع.

وستدخل هذه القرارات، حيز التنفيذ في الـ 15 من يوليو / تموز الجاري.

ووفق القرارات الجديدة، تم رفع متطلبات فرض عدد معين من الأمتار المربعة تفصل بين كل شخص وأخر في المتاجر وصالات الألعاب الرياضية.

كما تمت زيادة الحجم المسموح به للحفلات في المطاعم من أربعة إلى ثمانية أشخاص كحد أقصى في الداخل والخارج.

وأشار الوزير بايلان، إلى أنه اعتباراً من الـ15 من الشهر الجاري، بات بإمكان وسائل النقل العام، العمل بطاقتها الاستيعابية من حيث عدد الركاب، فيما دعا المسافرين عبرها إلى الاستمرار في توخي اليقظة والحذر.

 وقررت الحكومة أيضا إلغاء، الإمكانية المخولة للبلديات سابقاً، بإصدار قرار حظر دخول إلى المنتزهات أو مناطق الاستحمام عندما يكون هناك خطر ازدحام.

وأشار بايلان إلى أن التنمية في السويد تتقدم بثبات، حاثاً الجميع على أخذ اللقاح.

 من جهته، قال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة، أندش تيغنيل، إنه من غير المعلوم بعد متى يمكن رفع كامل القيود المفروضة.

 وأضاف في رد على سؤال، “يجب أن تأخذ متغير دلتا على محمل الجد ، ولكن تبين في كل من السويد وبلدان أخرى أن نوع التدابير التي نطبقها واللقاح يعملان بشكل جيد للغاية

Related Posts