الحكومة تتجه إلى حظر المدارس الدينية المستقلة

Published: 2/4/22, 12:30 PM
Updated: 2/4/22, 12:30 PM
Foto: TT

“سابو” يكشف عن صلات بين بعض المدارس والبيئات الإسلاموية العنيفة

مجلس اليهود ينتقد حظر المدارس الدينية

وزيرة المدارس: إذا كنت تأخذ من أموال الضرائب فعليك الالتزام بالقيم الديمقراطية

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة اليوم عزمها تشديد قواعد المدارس الدينية المستقلة (religiösa friskolor)، بعد أن كشف جهاز الأمن (سابو) عما اعتبره “صلات بين المدارس والبيئات الإسلاموية العنيفة”. وقدمت الحكومة%d8%a7%d9%84%d8%ad%d9%83%d9%88%d9%85%d8%a9news اقتراحات عدة لإجراء تغييرات تشريعية من شأنها أن تمنع الجهات “غير الجادة” من إدارة أنشطة مدرسية.

وقالت وزيرة المدارس لينا كيلبلوم “هذه خطوة مهمة لاستعادة السيطرة الديمقراطية في المدارس”. وفق ما نقل SVT اليوم.

ومن التدابير التي اقترحتها الحكومة وضع شروط ديمقراطية لإدارة المدارس الدينية. وهذا يعني أنه ينبغي عدم إعطاء الموافقة في إدارة مدرسة لجهات لا تدافع عن القيم الديمقراطية.

وقالت كيلبلوم “لا يمكننا السماح باستخدام أموال الضرائب لممارسة تأثيرات دينية”.

كما اقترحت الحكومة تزويد مفتشية المدارس والبلديات بأدوات إضافية لمراجعة أوضاع من يديرون المدارس، بما في ذلك زيادة عمليات البحث في السجلات.

“لا إجبار للطلاب على الأنشطة الدينية”

وتريد الحكومة أيضاً توضيح نطاق الأنشطة الدينية في المدارس التمهيدية والأساسية، بحيث يكون من الواضح للطلاب والأهالي متى وكيف تحدث الأنشطة الدينية في المدرسة.

وقالت الوزيرة “المهم أنه لا ينبغي إجبار الطلاب على فعل شيء. يجب أن تكون هناك دائماً خيارات للطلاب الذين لا يرغبون في المشاركة في الأنشطة الدينية”.

مجلس اليهود يعترض

وتسعى الحكومة إلى حظر المدارس الدينية المستقلة، وتعمل على تقديم اقتراح بهذا الخصوص، وهو بند مدرج أيضاً في اتفاق يناير الذي تشكلت بموجبه الحكومة السابقة.

وقالت كيلبلوم “في الحزب الاشتراكي الديمقراطي، لدينا قرار في الكونغرس بأن السويد ينبغي ألا يكون فيها مدارس دينية”.

ويتعرض هذا المسعى إلى انتقادات عدة تقول إن إغلاق هذه المدارس يهدد بانتهاك الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان، حيث تنص على أن للوالدين الحق في اختيار تعليم لأطفالهم يتسق مع معتقداتهم الدينية.

وقال رئيس المجلس المركزي لليهود آرون فيرستينديغ “من الغريب أننا عقدنا للتو مؤتمراً حول الهولوكوست في مالمو، وفي الوقت نفسه يريد الاشتراكيون الديمقراطيون حظر إنشاء مدرسة يهودية هناك”.

فيما أكدت وزيرة المدارس أن “التعليم يجب أن يكون خالياً من التأثيرات الدينية”. وأضافت “إذا كان المرء يحصل على أموال من الضرائب لإدارة مدرسة، فيجب أن يلتزم بما هو موجود في المناهج الدراسية”.

Source: www.svt.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

More about "المدارس المستقلة"

الكومبس © 2023. All rights reserved