Foto: Marko Säävälä / TT
Foto: Marko Säävälä / TT
2021-04-06

وزيرة المالية: يجب ألا يكون المال أبداً عائقاً أمام رعاية المرضى

الكومبس – اقتضاد: أعلنت الحكومة، مدعومة بحزبي الوسط والليبراليين، تخصيص حزمة دعم جديدة بـ7 مليارات كرون للحد من انتشار عدوى كورونا، وإجراءات التطعيم. وفق ما ذكرت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون في مؤتمر صحفي اليوم.

وستحصل المحافظات على 2 مليار كرون إضافية للرعاية الصحية، سواء لرعاية مرضى كورونا أو غيرهم من المرضى.

وقالت نائبة وزيرة المالية أوسا ليندهوغن إن دعم الأفراد يجب أن يستمر لتسهيل عمل الناس من منازلهم، بحيث يبقى الدعم مستمراً حتى الوصول إلى الهدف بتطعيم جميع الناس. ويشمل الدعم ضمن أمور أخرى، دفع تعويضات للموظفين عن يوم الانتظار المرضي (karensavdrag)، وتعويض أرباب العمل عن زيادة تكاليف استحقاقات المرض.

وأضافت ليندهوغن “ينبغي عليك عدم التردد في البقاء في المنزل عندما تكون مريضاً”. وفق ما نقل SVT.

وتشمل حزمة الدعم تمديد العمل بإلغاء شرط تقديم شهادة طبية عن أول 14 يوماً من المرض، وتعويض الذين يعملون لحسابهم الخاص عن أول 14 يوماً من المرض.

كما مددت الحكومة تعويضات الفئات المعرضة للخطر وبعض أقاربهم الذين لا يستطيعون العمل بسبب الخوف من الإصابة بالعدوى.

وستحصل المحافظات أيضاً على مليار كرون إضافية لشراء اللقاحات، و1.5 مليار لإجراء الاختبارات وتتبع العدوى.

وقالت هالينغرين “خصصنا أموالاً لتوقيع اتفاقات للقاحات، ومن المؤكد أن المبلغ، الذي يبلغ الآن حوالي 3 مليارات كرون سيزداد مع وصول كميات أكبر من اللقاح”.

وأضافت “يجب ألا يكون المال أبداً عائقاً في طريق وقف انتشار العدوى، ورعاية المرضى، والتأكد من تطعيم أكبر عدد ممكن من الناس”.

وستدخل حزمة الدعم الجديدة في الميزانية المعدلة لربيع العام 2021 التي تقدمها الحكومة في 15 نيسان/أبريل.