Foto: Henrik Montgomery / TT
Foto: Henrik Montgomery / TT
6.6K View

تخفيف شروط حصول ذوي الإعاقة على “الإعانة المرضية”

الكومبس – ستوكهولم: اقترح تحقيق حكومي تخفيف شروط الحصول على الإعانة المرضية (sjukersättning) أو ما يعرف باسم “التقاعد المرضي المبكر”.

وتتعلق الاقتراحات بالأشخاص الذين اقتربوا من سن التقاعد ولم يعودوا يستطيعون العمل بسبب مرضهم، بحيث يتجنبون أخذ إجازات مرضية طويلة ويمكنهم الحصول على معاش تقاعدي أفضل.

وقال وزير الضمان الاجتماعي أردلان شكارابي في مؤتمر صحفي اليوم “الأمر يتعلق بأشخاص بنوا بلدنا ومجتمعنا ويستحقون الشعور بالأمان مع اقتراب سن التقاعد”. وفق ما نقلت TT.

كما اقترح التحقيق الحكومي تسهيل حصول الأشخاص من ذوي الإعاقة على دعم النشاط والإعانة المرضية (aktivitets- och sjukersättning) من جميع الأعمار. ويشمل التغيير المقترح تقييم الوظائف التي يمكنهم العمل فيها والموجودة فعلاً كشواغر، وليس كما هو معمول به حالياً حيث يقوم صندوق التأمينات الاجتماعية بتقييم كل الوظائف الممكنة في سوق العمل بغض النظر إن كانت متوافرة أم لا.

ولفت شكارابي إلى أن شروط الحصول على الإعانة المرضية ( sjukersättning) صارمة جداً حالياً، حيث انخفض عدد الأشخاص الذين يحصلون عليها انخفاضاً حاداً.

وكان صندوق التأمينات الاجتماعية نبّه الحكومة منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2017 إلى أن القواعد صارمة جداً وتجبر الأشخاص الذين لا يوجد احتمال كبير في حصولهم على عمل إلى تسجيل أنفسهم في إجازة مرضية طويلة أو كباحثين عن عمل.

ويضطر الآن عدد كبير نسبياً من الناس الذين تعبوا بعد حياة عمل طويلة إلى الحصول على معاش الشيخوخة المبكرة، ما يعني أن معاشهم التقاعدي سيكون أقل من الطبيعي.

واقترح المحقق صامويل إنغبلوم، الذي كلفته الحكومة بدراسة الأمر، تسهيل منح المسنين التقاعد المرضي، بعد تقييم قدرتهم على العمل ومدى توافر الوظائف التي يستطيعون القيام بها بالفعل.

وسينطبق هذا على من تبقى لهم أقل من خمس سنوات على سن التقاعد، ويعني ذلك حالياً عمر 60 سنة.

وبموجب القواعد الجديدة، يُعتقد بأن ما يتراوح بين 5 آلاف و10 آلاف شخص إضافيين سيحصول على الإعانة المرضية سنوياً.

وترى الحكومة أن من الضروي تقديم الاقتراحات قبل الانتخابات المقبلة وقبل رفع سن التقاعد الاعتيادي في العام 2023.

Related Posts