Lazyload image ...
2012-05-12

حسب القانون الجديد تستطيع الشرطة مراقبة الهواتف والإنترنت بشكل سري وحتى قبل أن يتم الاشتباه بعلاقة الأشخاص المعنيين بأية جريمة.

الـ كومبس | الجمعة، 2012/05/11: قررت الحكومة السويدية أخيرا المصادقة على قانون مثير للجدل ينظم مراقبة المكالمات الهانفية والأنشطة على شبكة الإنترنت، وبالتحديد كيف ومتى يسمح للشرطة بالتنسط على المحادثات الهاتفية ومراقبة ما يجري عبر الإنترنت. وحسب القانون الجديد تستطيع الشرطة مراقبة الهواتف والإنترنت بشكل سري وحتى قبل أن يتم الاشتباه بعلاقة الأشخاص المعنيين بأية جريمة. حزبيّ الإشتراكي الديمقراطي والليبرالي أيدا قرار المصادقة على القانون لاعتقادهما بأهمية تمكن الشرطة من الاستماع لمحادثات هاتفية متعلقة بقضايا جرميّة وتحرش جنسي وجرائم إلكترونية. بينما اتخذ حزب اليسار موقفا منتقدا للقانون.

ومن القضايا الأكثر جدلية المتعلقة بالقانون الجديد هي إن كان سيعطي الشرطة الحق في التعامل مع أنواع هامشية من جرائم الإنترنت.

Related Posts