Foto Anders Wiklund / TT
Foto Anders Wiklund / TT
20.7K View

تشديد الحد الأقصى لعدد زوار المتاجر ومراكز التسوق

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة اليوم عدداً من القرارات الجديدة للحد من انتشار عدوى كورونا في البلاد. وقال رئيس الوزراء ستيفان لوفين، في مؤتمر صحفي اليوم، إن القرارات تشمل تفويض هيئة الصحة العامة لتحديد ساعات العمل محلياً أو على المستوى الوطني لجميع المطاعم والحانات والمقاهي، وتشديد الحد الأقصى لعدد الأشخاص الذين يمكن أن يكونوا في المتاجر والصالات الرياضية، وتفويض مسؤولي مكافحة العدوى في المحافظات باتخاذ القرارات اللازمة في محافظاتهم، بما في ذلك إغلاق الأنشطة التجارية إن لزم الأمر.

وأعلن المدير العام لهيئة الصحة العامة يوهان كارلسون عزم الهيئة إغلاق جميع المطاعم والمقاهي والحانات في الساعة الثامنة والنصف مساء، بغض النظر عما إذا كانت تقدم المشروبات الكحولية أم لا، بهدف الحد من العدوى.

كما أعلن كارلسون تشديد الحد الأقصى لعدد زوار المتاجر ومراكز التسوق والصالات الرياضية. وطلب من مراكز التسوق السماح لشخص واحد من المجموعة أو الأسرة بالدخول للتسوق. وعدم السماح بتسوق مجموعة من الأشخاص معاً.

وقال كارلسون “نحن بحاجة إلى زيادة الامتثال للقواعد. وسنقلل الحد الأقصى لعدد الأشخاص الذين يمكنهم البقاء في المتاجر. يجب ألا يذهب أكثر من فرد واحد من الأسرة للتسوق. وقد نغير أيضاً ما إذا كان مسموحاً الأكل في المطاعم أم لا”.

ومن المقرر أن تطبق القرارات الجديدة اعتباراً من أول آذار/مارس المقبل وحتى إشعار آخر.

وكانت الحكومة حظرت تقديم المشروبات الكحولية في المطعم والحانات بعد الثامنة مساء، فيما تمكنت المطاعم والحانات من الاستمرار في العمل بعد الثامنة، دون تقديم الكحول. والآن تريد هيئة الصحة الآن إغلاق جميع المطاعم والمقاهي في موعد أقصاه 20.30.

خطر الموجة الثالثة

وقال لوفين إن “الوضع خطير ولدينا زيادة في للعدوى. وهناك خطر كبير من حدوث موجة ثالثة. ولدى وكالة الصحة العامة السويدية الآن فرص جديدة للحد من ساعات عمل المطاعم والمقاهي”. وأضاف لوفين “بعد عام مع هذا الفيروس، نعلم أهمية الحفاظ على التباعد فهي الطريقة الأكثر فاعلية للقضاء على الفيروس. لم يحن وقت التراخي بعد. يجب ألا يكون هناك ازدحام في محطات البنزين والمتاجر ولا في أي مكان على الإطلاق”.

وأعلن لوفين أن عدد جرعات اللقاح التي تتسلمها السويد سيرتفع بشكل كبير خلال الأسابيع المقبلة، مشيراً إلى أن البلاد تسملت الأسبوع الحالي 210 ألاف جرعة من اللقاح، وستتسلم الأسبوع المقبل أكثر من 300 ألف جرعة.

المدارس مفتوحة

فيما قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين إن المدارس يجب أن تبقى مفتوحة قدر الإمكان. واتفقت معها وزيرة التعليم آنا إيكستروم التي قالت إن التعليم في المكان هو الأفضل لمعظم الأطفال والشباب. وأضافت “رؤية الحكومة تتمثل في أن تكون المدارس آخر من يغلق وأول من يفتح في البلاد”، مؤكدة استعداد الحكومة لاتخاذ قرار بإغلاق المدارس إن لزم الأمر.

Related Posts