Jessica Gow/TT
Jessica Gow/TT
18K View

نقابة الأكاديميين واتحاد الطلاب: اقتراح سيئ

الكومبس – ستوكهولم: اقترحت الحكومة مؤخراً رفع أسعار الفائد على القروض الدراسية التي يأخذها الطلاب من هيئة الدعم الدراسي (CSN) عشرة أضعاف.

وتضمن اقتراح الحكومة زيادة سعر الفائدة على القروض من 0.05 بالمئة إلى 0.5 بالمئة لجميع الذين حصلوا على قروض دراسية بعد العام 1989.

وقوبل اقتراح الحكومة بانتقادات حادة من نقابة الأكاديميين السويديين (ساكو). وقال رئيس النقابة يوران أريوس لصحيفة يوتيبوري بوستن اليوم “إنه اقتراح مؤسف لأنه يجعل الدراسة في السويد مكلفة جداً”.

وأضاف “من الغريب أن يكون هناك اقتراح يضرب مجموعة معينة في سوق العمل”.

ويهدف الاقتراح إلى أن تتمكن CSN من تغطية القروض التي لا تتوقع تحصيلها، وتقديم الدعم للدارسين الجدد في منتصف العمر الذين يرغبون في مواصلة الدراسة.

وهناك خسائر تتحملها الدولة حالياً نتيجة القروض التي لا تستطيع CSN تحصيلها بسبب وفاة صاحب القرض أو مرضه أو انتقاله إلى خارج السويد.

وقالت الحكومة في بيان الصحفي في وقت سابق “ينبغي أن تتوقف مسألة تحمل الدولة للخسائر الناتجة عن عدم سداد القروض”.

وستعني زيادة الفائدة بالنسبة للطلاب الذين أخذوا قروضاً أقل من 200 ألف كرون، على سبيل المثال، فترة سداد أطول للقروض بمقدار عام واحد. وفق ما ذكرت TT.

اتحاد الطلاب: اقتراح سيئ

وانتقد اتحاد الطلاب السويديين الاقتراح. وقال رئيس الاتحاد في يوتيبوري جاك فانبيري إنه اقتراح “سيئ”، مضيفاً “لا ينبغي تمويل الدارسين في منتصف العمر من خلال أخذ مزيد من الأموال من الطلاب الأصغر سناً. يجب الحفاظ على سعر الفائدة كما هو اليوم وزيادة المنحة الدراسية بدلاً من ذلك”.

وكانت أطراف سوق العمل السويدية اتفقت خلال مفاوضاتها لتغيير قانون العمل العام الماضي على تقديم دعم دراسي للدارسين في منتصف العمر يسمح لأولئك الذين لديهم وظيفة، أو كانت لديهم وظيفة مؤخراً، بالدراسة مع الحصول على 80 بالمئة من راتبهم لفترة من الزمن.

ومن المقرر أن يبدأ العمل بهذا الدعم على مراحل اعتباراً من العام 2023، ومن المتوقع أن يكلف حينها 1.3 مليار كرون. لذلك اقترحت الحكومة رفع سعر الفائدة أيضاً اعتباراً من 2023.