الحكومة تمدد تعويضات يوم الانتظار المرضي حتى نهاية أبريل
Published: 12/14/20, 8:46 AM
Updated: 12/14/20, 8:46 AM
Foto: Jessica Gow / TT

الكومبس – ستوكهولم: مدّدت الحكومة دفع تعويضات%d8%aa%d8%b9%d9%88%d9%8a%d8%b6%d8%a7%d8%aanews يوم الانتظار المرضي%d9%8a%d9%88%d9%85-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%86%d8%aa%d8%b8%d8%a7%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b1%d8%b6%d9%8anews (Karensdag)، وهو اليوم الأول من مرض الموظف، حتى نهاية نيسان/أبريل المقبل. وكان يفترض أن ينتهي دفع التعويضات نهاية العام الحالي لكن الحكومة رأت تمديد ذلك نتيجة استمرار انتشار كورونا.

وكانت الحكومة قررت مع بداية انتشار المرض في السويد تعويض الموظفين عن خصم يوم الانتظار للحد من العدوى، حيث كان من المعتاد أن يخصم أرباب العمل اليوم الأول من مرض الموظف، في حين يحصل الموظفون الآن على تعويض عن ذلك اليوم من صندوق التأمينات الاجتماعية.  

وقالت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون لوكالة الأنباء السويدية اليوم “هذا مهم لمن لا يستطيعون العمل من المنزل”.

ويعد تعويض يوم الانتظار أحد الإجراءات التي اتخذتها الحكومة بدعم من حزبي الوسط والليبراليين لمواجهة أزمة كورونا. والهدف من الإجراء أن تتاح للجميع فرصة البقاء في المنزل عند الشعور بأيٍّ من أعراض كورونا، دون القلق بشأن الراتب.

وقالت أندرشون “يتعلق الأمر جزئياً بالحد من انتشار العدوى، لكنه أيضاً يرتبط بقضية المساواة فكثير من الموظفين لا يستطيعون العمل من المنزل لكنهم يجب أن يبقوا في البيت عند الشعور بالأعراض”.

وتقدر تكلفة تعويضات يوم الانتظار بـ300 مليون كرون شهرياً. وخصصت الحكومة لذلك 900 مليون كرون في ميزانية 2021. لكن التكلفة ستكون أكثر الآن، لذلك ستخصص الحكومة ميزانية إضافية. كما زادت الحكومة الحد الأعلى للتعويض من 804 كرونات في اليوم إلى 810 كرونات.

وعما إذا كانت الحكومة تفكر في الخصم في يوم الانتظار المرضي، قالت أندرشون “هذه قضية كبيرة تحتاج إلى تحقيق. نحن الآن في وضع مختلف تماماً”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved