Foto: Paul Wennerholm / TT / kod 12110
Foto: Paul Wennerholm / TT / kod 12110

تشديد قواعد إقامات العمل

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت الحكومة عزمها إعادة العمل بما يسمى “اختبار سوق العمل“، مشيرة إلى أنها تجري تحقيقاً بهدف وضع نظام جديد لهجرة اليد العاملة. وقالت وزير الهجرة أندش إيغمان في مؤتمر صحفي اليوم “إن إلغاء القيود على استقدام اليد العاملة أدى إلى عواقب وخيمة على البلاد”.

ويعني اختبار سوق العمل أنه يجب عدم منح تصريح العمل إلا بعد التأكد من وجود نقص في عمالة مهنة محددة داخل السويد، ما يؤدي إلى تشغيل العاطلين عن العمل الموجودين في السويد أولاً. وكان اختبار سوق العمل سارياً في البلاد حتى ألغته الحكومة البرجوازية في 2008. 

وأشار إيغمان إلى أن تحرير سوق العمل أدى إلى هجرة عدد كبير من العمالة في المهن التي تتطلب مهارات متدنية ولا يوجد نقص فيها داخل البلاد، مشيراً أيضاً إلى أن أرباب العمل ينتهكون القواعد ويستغلون العمال الوافدين. وقال إيغمان “كانت هناك إشارات تحذير كثيرة على مر السنين”. وفق ما نقلت TT.

وكان الاشتراكيون الديمقراطيون قرروا في مؤتمرهم الخريف الماضي اعتبار “اختبار سوق العمل” قضية انتخابية يدافعون عنها في الانتخابات المرتقبة.

ويوجد انقسام بين أحزاب البرلمان حول القضية، حيث يعارض المحافظون والوسط والبيئة والمسيحيون الديمقراطيون إعادة فرض القواعد ويعتبرون أن صاحب العمل هو أكثر من يعرف مدى حاجة الشركة إلى العمالة.

ولا تشمل متطلبات “اختبار سوق العمل” العمالة القادمة من دول الشمال أو الاتحاد الأوروبي.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts