(أرشيفية)
Foto: Fredrik Sandberg / TT
(أرشيفية) Foto: Fredrik Sandberg / TT
14.3K View

زيادة علاوة السكن للمتقاعدين

350 ألف متقاعد يستفيدون من الزيادات

الكومبس – ستوكهولم: اقترحت الحكومة تطبيق “ضمان تقاعدي خاص” (särskild trygghetspension) للأشخاص الذين لم يعد باستطاعتهم العمل حتى سن التقاعد، ويشمل ذلك الأشخاص فوق الـ60 عاماً. كما اقترحت زيادة علاوة السكن للمتقاعدين. وفق ما أعلن وزير الضمان الاجتماعي أردلان شكارابي في مؤتمر صحفي اليوم.

وستدرج التغييرات في ميزانية الخريف لتدخل حيز النفاذ العام المقبل بعد الموافقة عليها في البرلمان.

ويشمل “الضمان التقاعدي” المسنين (فوق الـ60 عاماً) الذين تعبوا ولم يعودوا قادرين على العمل حتى سن التقاعد، بحيث يخضعون لقواعد خاصة في الحصول على الإعانة المرضية (sjukersättning)، بدل أن يلجؤوا إلى تقاعد الشيخوخة المبكر فيخسروا جزءاً من راتبهم التقاعدي. وسيكون هؤلاء الأشخاص قادرين على الحصول على الإعانة المرضية إلى أن يبلغوا سن الـ65. ولا ينبغي تقييم قدرتهم على العمل بالنظر إلى جميع الشواغر المتوفرة في سوق العمل، كما هو معمول به حالياً، بل بالنظر إلى الوظائف التي لديهم خبرة فيها أو “وظائف أخرى مناسبة”.

وقال شكارابي في المؤتمر الصحفي “إنها خطوة أولى في تصحيح أوضاع هذه المجموعة”. وفق ما نقلت TT.

ولفت إلى أن كثيراً من أولئك الذين سيحصلون على “ضمان تقاعدي خاص” يحصلون اليوم على مزايا أخرى، لكن “الفرق هو أنهم سيشعرون أكثر بالأمان والاستقرار”.

زيادة علاوة السكن

وتريد الحكومة زيادة الحد الأقصى لعلاوة السكن للمتقاعدين (bostadstillägg) من 7000 كرون إلى 7500 كرون، وزيادة مساعدة الاستهلاك (Konsumtionsstöd) من 100 كرون إلى 200 كرون. وقال شكارابي إن إجمالي 350 ألف متقاعد سيستفيدون من هذا التغيير.

وستدخل التغييرات حيز التنفيذ في تموز/يوليو 2022، إذا وافق عليها من خلال البرلمان. وقال شكارابي أن الأغلبية البرلمانية تؤيد الاقتراحات.

النقابات ترحب

ورحبت النقابات العمالية بالتغييرات المقترحة. وقالت رئيسة اتحاد النقابات LO سوزانا غيديونسون في منشور على فيسبوك “بعد حياة طويلة ومجهدة في العمل، لا ينبغي لأحد أن يقلق بشأن إعالة نفسه. لذلك، هذا قرار جيد من الحكومة بتخصيص معاشات تقاعدية أفضل لأولئك الذين هم في أمس الحاجة إليها”.

Related Posts