وزير الهجرة والاندماج يعلن إجراءات لتسهيل عمليات الترحيل
Foto: Lars Schröder / TT
وزير الهجرة والاندماج يعلن إجراءات لتسهيل عمليات الترحيل Foto: Lars Schröder / TT

وزير الهجرة: لن يتم سجن طالب اللجوء في هذه المراكز

الكومبس – ستوكهولم: كلفت الحكومة مصلحة الهجرة بإنشاء ما يسمى “مراكز ترحيل” خاصة لطالبي اللجوء المرفوضة طلبات لجوئهم. واقترحت الحكومة أن يكون موقع هذه المراكز قرب المطارات.

وقال وزير الهجرة والاندماج أندش إيغمان في مؤتمر صحفي قبل قليل “يعطي إنشاء مراكز الترحيل إشارة واضحة إلى أن عملية اللجوء اكتملت وأن العودة يجب أن تكون محور التركيز الرئيسي”.

وبحسب الوزير، فإن المرفوضة طلباتهم لن يتم حبسهم في هذه المراكز بل سيسمح لهم بالخروج والعودة.

وأوضح “هذا شكل من أشكال الإقامة، لكن يمكن استخدام بطاقات وصول لتسجيل متى يأتي الناس ويذهبون”. وفق ما نقلت TT.

وكانت الحكومة قدمت اقتراحات من شأنها أن تدفع مزيداً من المرفوضة طلبات لجوئهم إلى مغادرة البلاد. ويشمل ذلك الاختبار القسري لكورونا والأمراض الأخرى من أجل إنفاذ أمر الترحيل، إضافة إلى تمكين الشرطة من البحث في الوسائط الرقمية لتحديد هوية شخص ما وبلده الأصلي.

وتريد الحكومة أيضا التحقيق في إمكانية زيادة تبادل المعلومات بين السلطات بهدف الكشف عن الأشخاص الذين لا يسمح لهم بالبقاء في السويد.

وقال إيغمان “بعض الأشخاص الذين يأتون إلى السويد يستخدمون هويات مزدوجة أو مزيفة، الأمر الذي يشكل تهديداً للأمن القومي”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر