Lazyload image ...
2014-05-14

الكومبس – ستوكهولم: أثارت الشعارات الانتخابية لحزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، في أنفاق القطارات السريعة بالعاصمة ستوكهولم، ردود فعل رافضة وغاضبة لدى الكثيرين، فيما قررت شركة المواصلات العامة، ترك الشعار لحين انتهاء المدة المقررة له.

الكومبس – ستوكهولم: أثارت الشعارات الانتخابية لحزب سفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، في أنفاق القطارات السريعة بالعاصمة ستوكهولم، ردود فعل رافضة وغاضبة لدى الكثيرين، فيما قررت شركة المواصلات العامة، ترك الشعار لحين انتهاء المدة المقررة له.

وتصدّر شعار حملة سفاريا ديموكراتنا، قبل الانتخابات الأوروبية، جملة: "حان الوقت لإيقاف التسول المُنظم في شوارعنا"، فتحولت صفحة شركة المواصلات الحكومية SL على الفيسبوك إلى منتدى سياسي، نقلت آراء أصحابها المطالبة بإزالة الشعارات.

مقابل ذلك، قررت شركة SL، ترك الإعلانات ضمن مدة الـ 14 يوماً المقررة، تماشياً مع سياستها التي تسمح لجميع الأحزاب السويدية، الإعلان في أنفاق ستوكهولم.

وقال الناطق الصحفي باسم الشركة Jesper Pettersson إنه ينبغي منح الفرصة للجميع لعرض أفكارهم، وفقاً للسياسة التي تسير عليها SL.

وتدفقت التعليقات التي زادت عن الـ 500 على صفحة الفيسبوك للشركة SL في ستوكهولم، محولة إياها إلى جدال ومعارك سياسية، متجاوزة موضوع حركة المواصلات الذي تقوم عليه الصفحة.