الخارجية تطلب مساعدة الجيش لإجلاء موظفي السفارة السويدية في كابول

Published: 8/16/21, 7:50 AM
Updated: 8/16/21, 7:50 AM
TT (Photo by - / AFP)

ليندي: من الصعب جداً أن تعترف السويد بحكومة طالبان

مقتل سبعة أشخاص في مطار كابول.. والناس يتدافعون على الطائرات

الكومبس – ستوكهولم: قالت وزيرة الخارجية آن ليندي لراديو السويد اليوم إن وقف الرحلات التجارية من مطار كابول يمنع حركة الطائرات التي استأجرتها الحكومة السويدية لإجلاء موظفي السفارة، مشيرة إلى أن الخارجية%d8%a7%d9%84%d8%ae%d8%a7%d8%b1%d8%ac%d9%8a%d8%a9news طلبت من القوات المسلحة تقديم الدعم اللوجستي.

وأضافت ليندي “كان يفترض أن تكون هناك رحلة مليئة بالموظفين المحليين وعائلاتهم في وقت مبكر من صباح الغد، لكننا سنرى ماذا سنفعل الآن”.

وكانت الوزيرة أعلنت أمس أنه سيتم إجلاء جميع موظفي السفارة السويدية في كابول اليوم الإثنين.

وقالت ليندي إن “من الصعب جداً” الاعتقاد بأن الحكومة السويدية ستعترف بحكومة طالبان في أفغانستان.

وتعقد ليندي مؤتمراً صحفياً في الساعة العاشرة صباح اليوم للحديث عن الوضع في أفغانستان.

فوضى في المطار

وكانت حركة طالبان أعلنت أن الحرب انتهت في أفغانستان بعد سيطرتها على العاصمة كابول والقصر الرئاسي.

ومن ناحية أخرى، حدثت مشاهد فوضوية في مطار كابول حيث يحاول آلاف الناس الفرار من البلاد.

وأظهرت الصور مدارج المطار مليئة بالناس ويحاول بعضهم الصعود على متن الرحلات الجوية.

وقالت صحيفة أفتونبلادت إنه مع إعلان الجماعة الإسلامية المسلحة النصر، انتشر الذعر في العاصمة. حيث بدأ آلاف الاشخاص، سواء من موظفي السفارات الأجنبية أو الأفغان الفرار إلى المطار على بعد خمسة كيلومترات خارج كابول في محاولة للخروج من البلاد.

وأظهرت الصور أشخاصاً يركضون نحو مبنى المطار ومدارج مليئة بالناس.

وذكرت تقارير لصحيفة اكسبريسن أن سبعة أشخاص لقوا مصرعهم في المطار. في حين قالت صحيفة وول ستريت جورنال إن 3 أشخاص توفوا على الأقل.

وليس من الواضح ما إذا كان الأشخاص قتلوا رمياً بالرصاص أو أن الناس داسوا بعضهم نتيجة التزاحم. وقالت وسائل إعلام دولية إن صوت إطلاق نار سمع في المطار.

ولم تعد هيئة الطيران الأفغانية تسيطر على المجال الجوي في جميع البلاد، ويتم حث شركات الطيران على تحويل مسارها.

وذكرت الهيئة أن المرور عبر المجال الجوي لأفغانستان غير مراقب الآن. وخلال ليلة أمس، أعادت شركات طيران توجيه رحلاتها . وأعلنت شركات يونايتد إيرلاينز والخطوط الجوية البريطانية وفيرجن أتلانتيك، من بين شركات أخرى، أنها ستتجنب التحليق فوق أفغانستان وأن وقت السفر قد يكون أطول.

وكانت الولايات المتحدة قالت أمس إنها سيطرت على الحركة الجوية. وأعلن حلف شمال الاطلسي أنه أوقف جميع الرحلات التجارية وسيسمح فقط بالرحلات العسكرية والخاصة. وأثار القرار ضجة بين الذين فشلوا في صعود آخر الطائرات التجارية التي كانت غادرت كابول قبل إغلاق حركة الطيران التجارية.

وواصل الناس اليوم الإثنين التدفق إلى المطار وعلى المدارج على أمل الوصول إلى متن الرحلات، وفق ما نقلت TT. وذكرت تقارير لوكالة فرانس برس أن عمليات إطلاق نار وقعت في المطار خلال الصباح.

وخلال الليل نُصح الناس بالبقاء فى منازلهم وعدم محاولة الوصول إلى المطار بسبب الوضع الأمني في كابول. وفي وقت مبكر من اليوم، قالت الولايات المتحدة إنها أمّنت المطار والمنطقة المحيطة به.

والطريقة الوحيدة للوصول إلى المطار هي عبر نقاط التفتيش التابعة لطالبان. ودعت أكثر من 60 دولة في بيان مشترك طالبان إلى السماح للناس بمغادرة البلاد.

Source: www.aftonbladet.se

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved