Lazyload image ...
2012-06-09

سحق الدب الروسي الفريق التشيكي اليوم فى يورو 2012 وتمكن من تحقيق انتصار مستحق برباعية من الأهداف مقابل هدف واحد فى المبارة الثانية من مباريات البطولة الاوروبية ضمن المجموعة الأولى للنهائيات الاوروبية بهذا الفوز التاريخي يتصدر الدب الروسي المجموعة بثلاث نقاط متقدما على بولندا واليونان بعد تعادلاهما 1-1 فى افتتاح البطولة وكان المنتخب الروسي قد أنهى الشوط الأول فى مباراته أمام التشيك بالتقدم 2-صفر

سحق الدب الروسي الفريق التشيكي اليوم فى يورو 2012 وتمكن من تحقيق انتصار مستحق برباعية من الأهداف مقابل هدف واحد فى المبارة الثانية من مباريات البطولة الاوروبية ضمن المجموعة الأولى للنهائيات الاوروبية بهذا الفوز التاريخي يتصدر الدب الروسي المجموعة بثلاث نقاط متقدما على بولندا واليونان بعد تعادلاهما 1-1 فى افتتاح البطولة وكان المنتخب الروسي قد أنهى الشوط الأول فى مباراته أمام التشيك بالتقدم 2-صفر

وجاء الفوز الروسي مستحقا لانه سيطر على مجريات اللعب اعتبارا من الدقيقة العاشرة وخلق العديد من الفرص بفضل سرعة دزاغوييف واندري ارشافين، في حين تميز الدفاع التشيكي بالسذاجة في بعض الاحيان وارتكب اخطاء قاتلة.

وبدأ المنتخب التشيكي بقيادة الثلاثي المخضرم الحارس بتر تشيك بطل اوروبا في صفوف ناديه تشلسي الاجليزي، وصانع العاب ارسنال توماس روزيسكي وباروش مهاجما منذ البداية.

وتركزت الهجمات التشيكية عبر الجهة اليسرى تحديدا عن طريق ياروسلاف بلاسيل، لكن المنتخب الروسي امتص حماس تشيكيا تدريجيا ودخل اجواء المباراة وسرعان ما افتتح التسجيل بعد هجمة منسقة وصلت الكرة على الجهة اليمنى الى قسطنطين جيريانوف رفعها باتجاه سددها الكسندر كيرجاكوف برأسيه ارتطمت بالقائم الايمن وتهيأت امام دزاجوييف ليتابعها داخل الشباك (15).

وكاد المنتخب الروسي يخطف هدفا ثانيا اثر هجمة مرتدة سريعة تبادل فيها كيرجاكوف الكرة مع ارشافين ومنه باتجاه دزاغوييف الذي انفرد بالحارس لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث (17).

وحاول المنتخب التشيكي ادراك التعادل وكاد يفعل ذلك اثر كرة رأسية لباروش بين يدي الحارس الروسي (22). لكن الروس نجحوا في اضافة الهدف الثاني مباشرة بعد تلك المحاولة بعد تمريرة بينية رائعة لارشافين داخل المنطقة باتجاه شيروكوف الذي غمز الكرة من فوق الحارس تشيك (24).

وتصدى الحارس الروسي بسهولة لتسديدة خجولة من ميكال كادليتش (27). وتغاضى الحكم الانكليزي هاورد ويب عن ركلة جزاء لدى اعاقة ياروسلاف بلاسيل لارشافين داخل المنطقة (28).

وفي مطلع الشوط الثاني قلص بيلار النتيجة عندما كسر مصيدة التسلل مستغلا تمريرة بينية رائعة من بلاسيل فانسل بين مدافعين وراوغ الحارس الذي خرج لملاقاته واودع الكرة في الشباك الخالية (52).

وتبادل المنتخبان الهجمات وسنحت فرصة ذهبية لروسيا لاعادة الفارق الى سابق عهده عندما غمز ارشافين الكرة بطريقة ذكية باتجاه كيرجاكوف الذي وجد نفسه في وضع جيد للتسجيل لكنه سدد الى جانب القائم الايمن (65). ثم اخرى مماثلة للاعب ذاته اطاحها في المدرجات (68). وواصل كيرجاكوف مسلسل اهدار الاهداف عندما راوغ احد المدافعين التشيكيين داخل المنطقة وسدد كرة عالية (70).

واطلق جبري سيلاسي كرة رائعة على طريقة الهولندي ماركو فان باستن في نهائي نسخة 1988 لكن كرته اصابت الشباك من الخارج (72)، ثم سدد روزيسكي كرة قوية من 25 مترا تصدى لها الحارس الروسي على دفعتين (75).

ونجحت روسيا في اسقاط تشيكيا بالضربة القاضية عندما تلقى دزاجوييف كرة امامية فسيطر عليها قبل ان يطلقها مصوبة في الزاوية العليا لمرمى تشيك محرزا الهدف الثالث لفريقه (79).

ولم يكتف الدب الروسي بثلاثة اهداف لان بافليوتشنكو الذي نزل بديلا لكيرجاكوف اواخر المباراة، اضاف الهدف الرابع بتسديدة قوية عجز تشيك عن التصدي لها (82).

أدار المباراة الحكم الإنجليزى الشهير هاوارد ويب وتمكن من الخروج بالمباراة لبر الأمان. 

Related Posts