Lazyload image ...
2012-07-17

الكومبس – قدم الدفاع عن القاتل بيتر مانغس مرافعاته الختامية في القضية اليوم الثلاثاء، وهو المتهم بثلاث قضايا قتل و12 محاولة شروع بالقتل بحق أشخاص معظمهم من أصول مهاجرة بمالمو في الفترة ما بين 2003 و2009.

الكومبس – قدم الدفاع عن القاتل بيتر مانغس مرافعاته الختامية في القضية اليوم الثلاثاء، وهو المتهم بثلاث قضايا قتل و12 محاولة شروع بالقتل بحق أشخاص معظمهم من أصول مهاجرة بمالمو في الفترة ما بين 2003 و2009.

وأنكر المتهم معظم التهم الموجه إليه، لكنه اعترف بتهمة التخريب لاطلاقه رصاصة عبر نافذة محل.

محامي الدفاع، دوغلاس نوركينغ (Douglas Norking)، قال بأن التحقيقات كانت معمقة جدا، مركزة على الوضع الاجتماعي والمالي لموكله، وعلى اهتماماته، لكنها –وبحسب محامي الدفاع- لم تربط بيتر مانغس بالتهم الموجه إليه، وشابتها نواقص خطيرة.

وأضاف نوركينغ في مرافعاته الدفاعية بأنه لا يوجد دليل من الحمض النووي أو البصمات على سلاح موكله، أو فوهة سلاحه أو كاتم الصوت أو الأعيرة الفارغة.

عضو هيئة الدفاع، ييسبر مونتان (Jesper Montán)، من جانبه انتقد الأدلة المجموعة من جهاز حاسوب في شقة والدة موكله. قائلا بأن مانغس ربما كان لديه عدة أجهزة كمبيوتر، ورفض قول المدعي العام بوجود ملفات تشير إلى أن مانغس معادي للسامية، حيث لم يتم إطلاق أي نار على يهود أو كنس.

ووجه الدفاع نقدا مباشرا لاختبارات الأسلحة التي أجراها المختبر الوطني للطب الشرعي، والتي ربطت ما بين سلاح بيتر مانغس وعدد من مواقع الجرائم.

وقال محامي الدفاع بأنه من الصعوبة بمكان فهم نقد الادعاء العام للخبيرة الأمريكية أدينا شوارتز (Adina Schwartz) فقط لكون أن عملها نظري ولا يوجد لديها خبرة عملية في التعامل مع الأسلحة. مضيفا بأن اختبارات الطب الشرعي في الولايات المتحدة تختلف عما هي عليه في السويد.

ويوم أمس الإثنين قدم الإدعاء العام مداخلاته الختامية وطلب حكما بالسجن مدى الحياة على مانغس بينما تنتظر نتائج فحص احتمال وجود مشاكل نفسية مصاب بها المتهم.

المصدر: Sveriges Radio

Related Posts