Foto: Johan Nilsson / TT
Foto: Johan Nilsson / TT
2022-01-03

عدوى المتحور الجديد تنتشر بشكل أسرع

الكومبس – ستوكهولم: قالت الهيئة الدنماركية لمكافحة العدوى اليوم إن جميع المؤشرات تشير إلى أن المتحور الجديد من كورونا “أوميكرون” يسبب أعراضاً أخف مقارنة مع المتحور “دلتا” الذي كان سائداً قبله. ولفتت الهيئة إلى أن الإصابة بأوميكرون تخفض احتمال دخول المستشفى إلى النصف مقارنة بسابقاته.

وقالت رئيسة خبراء الأوبئة تايرا كراوس لوسائل إعلام دنماركية “سيستمر أوميكرون في الضغط على نظام الرعاية الصحية، لكن كل شيء يشير إلى أن الأعراض التي يسببها أخف”. وفق ما نقلت TT.

ومع ذلك، فإن أوميكرون أكثر عدوى من سابقاته، ويوم الأحد الماضي تم إدخال 709 مرضى مصابين بكورونا إلى المستشفيات الدنماركية. وهو الرقم الأعلى منذ كانون الثاني/يناير 2021. ودخل 76 منهم إلى العناية المركزة.

ويذكر أن الدنمارك واحدة من أكثر بلدان العالم التي تجري اختبارات لسكانها.

وقالت كراوس “سيبلغ أوميكرون ذروته نهاية كانون الثاني/يناير، بحيث تنخفض حالات العدوى في شباط/فبراير ويتراجع الضغط على الرعاية الصحية”.