TT (AP Photo/Kin Cheung)
TT (AP Photo/Kin Cheung)
6.2K View

الكومبس – ستوكهولم: ستضطر الدولة الآن إلى سداد حوالي 13 مليون كرون لأشخاص مدانين بتجارة المخدرات، لأن الأموال المتحصلة من الجرائم كانت بعملة البيتكوين الرقمية وجرى تقدير قيمتها حينها بالكرون السويدي، قبل أن يرتفع سعر العملة المشفرة.

وقال المدعية العامة، توفي كولبيري، لإيكوت اليوم “هذا مؤسف فعلاً”.

وكانت كولبيري وجهت في نيسان/أبريل 2019 اتهامات ضد ثلاثة رجال ببيع كميات كبيرة من المخدرات عبر الإنترنت. وتمكنت الشرطة حين القبض عليهم من مصادرة 36 عملة بيتكوين رقمية متحصلة من تجارة المخدرات. وفي لائحة الاتهام، قدرت المدعية العامة البيتكوين بالعملة السويدية وكان المبلغ حينها يساوي 1.3 مليون كرون.

وفي أيار/مايو 2019 حكمت المحكمة على المتهمين بالسجن من أربع إلى ست سنوات ودفع 1.3 مليون كرون للدولة.

وقالت كولبيري “أدى ذلك إلى عواقب لم أكن قادرة على اكتشافها حينها”.

وبعد عامين، كُلفت هيئة جباية الديون (Kronofogden) ببيع عملات البيتكوين بالمزاد العلني. وكانت قيمة كل منها ارتفعت من 40 ألف كرون إلى حوالي نصف مليون كرون، ما يعني أن قيمة العملة التي كانت بحوزة المدانين بلغت أكثر من 13 مليون كرون.

ولذلك فإن الدولة مجبرة اليوم على سداد فرق السعر للمجرمين المحكوم عليهم بالسجن.

وقالت كولبيري “من المؤسف أن يحدث هذا. الدرس الذي يجب تعلمه هو الاحتفاظ بعملة البيتكوين في القضايا وعدم تحويلها إلى العملة المحلية”.

وأضافت “كانت هذه واحدة من أولى القضايا في السويد التي يتعامل فيها المدعون العامون مع العملة المشفرة، وكانت معرفتنا ناقصة حينها حول البيتكوين. لذلك أعتقد بأنه يجب علينا الاستثمار في التدريب على العملات المشفرة لأنها ستكون عاملاً مهماً أكثر بكثير مما هي عليه اليوم. ومع زيادة المعرفة يقل عدد الأخطاء”.

وفي قضية مشابهة، حكمت محكمة سويدية الأسبوع الماضي، بدفع تعويض كبير لشاب أدين بارتكاب جريمتي اغتصاب، بسبب سجنه، رغم أنه كان تحت سن الـ18 عاماً عندما ارتكب جريمته. وكان الشاب حكم في العام 2018 بالسجن 4 سنوات ونصف بعد إدانته بجريمة اغتصاب في مالمو. واكتشفت المحكمة مؤخراً أنه كان أقل من 18 عاماً وقت ارتكاب الجريمة، لذلك حكمت المحكمة العليا بمنحه 840 ألف كرون تعويضاً من الدولة.

Related Posts