Stefan Jerrevång / TT
Stefan Jerrevång / TT
2021-08-02

الكومبس – أخبار السويد: أكدت الرئيسة الجديدة لاتحاد شبيبة الحزب الاشتراكي الديمقراطي، ليزا نابو، أن الاتحاد SSU سيركز من الآن فصاعدًا، وبشكل كبير على قضايا الجريمة والعقوبات الصارمة بحق المجرمين.

 وقالت نابو التي انتخبت أمس لهذا المنصب، “سنتجرأ على الحديث عن العقوبات الصارمة وأساليب الشرطة لكشف الجريمة والتصدي لها. هذه تقليديًا ليست قضايا كان الاتحاد يتحدث عنها، وآمل أن نغير ذلك”.

وأضافت في مؤتمر صحفي بمشاركة السكرتير الجديد للاتحاد ديار Cicek ، عقب اليوم الختامي لمؤتمر الاتحاد، “تعلم أن هذه قضايا مهمة لشباب اليوم”.

وتأمل نابو و Cicek، في جذب المزيد من الشباب إلى SSU وسط آمال بأن يعزز مكانته كأكبر اتحاد سياسي للشباب.

ومن بين القرارات التي اتخذها الاتحاد في المؤتمر، المطالبة بتحديد سقف لعدد الطلاب الذي يمكن أن يكون المعلم مسؤولاً عنهم، وأن يكون هناك حد أدنى من علماء النفس والمستشارين في كل مدرسة.

ويطالب SSU أيضًا بضمان توفير سكن للشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و 25 عامًا.

كما سيضغط اتحاد شبيبة الحزب الاشتراكي من أجل سياسة بيئية ومناخية أقوى، وكان من بين أحد الاقتراحات بهذا الخصوص، جعل النقل العام مجانياً، للحد من الانبعاثات الحرارية.

وترى رئيسة الاتحاد الجديدة، ليزا نابو، أن رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، والحزب الاشتراكي الديمقراطي، تركوا المجال بشكل أو بآخر للشريك الحكومي الآخر، “حزب البيئة” للسيطرة على سياسة الحكومة حول المناخ والبيئة، حسب قولها، وهي تعتقد أنه كان لا ينبغي حدوث ذلك.

وقالت، “لدينا رسالة واضحة، يجب أن يصبح الاشتراكيون الديمقراطيون أفضل في الحديث عن المناخ والبيئة… إن الحزب بحاجة إلى “دفعة” إضافية في هذا الخصوص”.

Related Posts