AP Photo/Susan Walsh)


Foto: Anders Wiklund / TT 
AP Photo/Susan Walsh) Foto: Anders Wiklund / TT 

كشف الراديو السويدي أن الرئيس الأمريكي جو بايدن دعا رئيس الحكومة الحالية ستيفان لوفين لقيادة مؤتمر الديمقراطية الذي يستضيفه الرئيس بايدن يومي 9 و10، من ديسمبر المقبل.

وسيعقد المؤتمر رقميّاً ويستمر يومين، وتشارك فيه أكثر من 100 دولة والعشرات من المنظمات، لكن بسبب المفاوضات الجارية حاليا حول تشكيل الحكومة في السويد، من غير الواضح كيف سيتم تمثيل السويد في قمة الديمقراطية.

وأظهرت قائمة المدعوين لمؤتمر قمة الديمقراطية وجود دولة عربية وحيدة في قائمة الدول المشاركة وهي العراق.

ولا تقتصر المشاركة في هذه القمة على الدول فقط، بل ينتظر أن يشارك فيها الكثير من منظمات المجتمع المدني وشركات التكنولوجيا كذلك.

ولا يزال مساعدو بايدن يشكلون جدول أعمال القمة الديمقراطية. وبشكل عام، تؤكد مجموعة الأفكار المتداولة وجهة نظر بايدن بأن تعزيز الديمقراطيات في العالم في وقت يزداد فيه الاستبداد، يتطلب أدوات تتجاوز مجرد الخطابة عن الانتخابات الحرة والنزيهة.

وباستثناء العراق، تغيب جميع الدول العربية عن هذا المؤتمر العالمي. وتعد منطقة الشرق الأوسط من بين أقل المناطق تمثيلا في هذه القمة، إذ لا يشارك منها سوى العراق وإسرائيل.

وقد دفعت الانتخابات البرلمانية التي شهدها العراق الشهر الماضي، وأشادت بها إدارة بايدن وعدد كبير من المعلقين والخبراء المستقلين، لانضمام العراق إلى هذه القمة.

Related Posts