الرجل الذي هدد بتفجير قنبلة في ستوكهولم أراد اختبار قدرات السويد في مواجهة الإرهاب
Published: 6/21/14, 2:04 PM
Updated: 6/21/14, 2:04 PM

الكومبس – ستوكهولم: تزيد المعلومات التي تنشرها الصحف السويدية حول الرجل الذي هدد بتفجير نفسه الخميس الماضي في وسط ستوكهولم، من الغموض والتناقض في الأسباب والدوافع التي دفعت بالرجل القيام بذلك.
فقد ذكرت صحيفة ” أفتونبلادت ” نقلا عن مصدر قالت إنه مطلع على التحقيقات الجارية مع الرجل، قوله إن دوافع سياسية قد تكون خلف ما قام به.

الكومبس – ستوكهولم: تزيد المعلومات التي تنشرها الصحف السويدية حول الرجل الذي هدد بتفجير نفسه الخميس الماضي في وسط ستوكهولم، من الغموض والتناقض في الأسباب والدوافع التي دفعت بالرجل القيام بذلك.

فقد ذكرت صحيفة ” أفتونبلادت ” نقلا عن مصدر قالت إنه مطلع على التحقيقات الجارية مع الرجل، قوله إن دوافع سياسية قد تكون خلف ما قام به.

وأضاف المصدر أن تصرف الرجل كان بدافع رفضه سياسة الهجرة التي يتبناها حزبي المحافظين والديمقراطي الإشتراكي السويديين وأن التعددية الثقافية في البلد، تزيد من إحتمال الهجمات الإرهابية، وأنه أراد إختبار إستعدادات السويد في مواجهة تلك الأعمال، بالتهديد بوجود قنبلة وهمية.

وتتناقض هذه المعلومات مع ما قيل إن الرجل نفسه هو طالب لجوء جاء الى السويد قبل أسابيع فقط.

وكانت شرطة ستوكهولم، قد طوقت مناطق شارع Stora Nygatan 26 من المدينة القديمة بالعاصمة ستوكهولم، الخميس الماضي، بعد تهديد الرجل بتفجير نفسه في إحدى البنايات، ما دفع الى إخلاءها مع عدة بنايات اخرى من السكان، فيما إستغرقت العملية خمس ساعات لإلقاء القبض على القائم بالتهديد.

وبحسب المصدر الذي تحدث لصحيفة "أفتونبلادت"، فأن الشخص يبلغ من العمر 40 عاماً، وكان قد وصل السويد قبل إسبوعين، بهدف تقديم طلب اللجوء إليها، لكن لم يجر الإفصاح عن جنسيته.

آراء سياسية

وذكر المصدر، أن الرجل كان يحمل وجهات نظر سياسية قوية ضد سياسة الهجرة التي يتبناها حزبي المحافظين والديمقراطي الإشتراكي، فيما أبدى إعجابه بزعيم حزب سفاريا ديموكراتنا اليميني جيمي أوكسون وسياسته المدافعة عن شعبه بحسب ما يعتقد.

ووفقاً لمصدر "أفتونبلادت"، فأن الرجل يعتقد ان زيادة التعددية الثقافية يمكنها ان تؤدي الى المزيد من الأعمال الإرهابية، وأنه بفعله هذا، حاول إختبار قدرات السويد في صدّ مثل تلك الهجمات.

ولم تعلق شرطة ستوكهولم التي بدت متحفظة منذ اليوم الأول لإعتقال الرجل على المعلومات التي نشرتها الصحيفة، قائلة: لن نؤكد أو ننفي أي معلومات من هذا القبيل. ولن نعلق بشيء، حفاظاً على سرية التحقيقات.

صوت إنفجار قوي

وبحسب المعلومات، فأن الرجل ومنذ وصوله السويد، يعيش في مبنى خارجي بمنطقة نائية تبعد عدة أميال عن العاصمة ستوكهولم.

وكانت الشرطة قد أجرت معاينة للمكان الذي عاش فيه الرجل، فيما أكد الجيران أنهم سمعوا صوت إنفجار قوي في المنطقة قبل بضعة أيام.

وتنتظر الشرطة، إجراء المزيد من التحقيقات مع الرجل المعتقل بتهمة التهديد والبلاغ الكاذب المشددين بعد تعيين محامي له، أمس الجمعة.

ترجمة وتحرير: لينا سياوش

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved