Lazyload image ...
2012-06-16

أصبح الكاتب الفرنكولبناني أمين معلوف أول لبناني يدخل الأكاديمية الفرنسية هذا النادي العريق وثاني عربي بعد الجزائرية آسيا جبار "2006" وفقا لوسائل الإعلام اللبنانية.

أصبح الكاتب الفرنكولبناني أمين معلوف أول لبناني يدخل الأكاديمية الفرنسية هذا النادي العريق وثاني عربي بعد الجزائرية آسيا جبار "2006" وفقا لوسائل الإعلام اللبنانية.

وكان معلوف قد تم انتخابه في 23 يونيو 2011 لخلافة الأنتروبولوجي الفرنسي الشهيركلود لفي ستروس على المقعد رقم 29 في هذا الصرح الثقافي الشهير الذي يهتم بتراث اللغة الفرنسية ويخلد أسماء أكبرأدباء وفلاسفة فرنسا.

ويدخل الأديب البالغ من العمر 63 عاما واضعا رداء أخضر وسيفا مزخرفا برموز ثقافته المزدوجة بحضور شخصيات ثقافية فرنسية بارزة وسياسيين لبنانيين منهم وزير الثقافة اللبناني كابي ليون. وكان معلوف قد فشل في دخول الأكاديمية في 2004 و2007 .

وهنأ رئيس مجلس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي معلوف على اختياره عضوا في الأكاديمية الفرنسية ومن جهته قررحاكم مصرف لبنان تكريمه بإصدارليرة لبنانية من الفضة الخالصة تحمل صورته بحيث يكون هذا الاصدارمحددا ب 1000 قطعة فقط.

ولد معلوف في 25 شباط/ فبراير 1949 في بيروت في عائلة مسيحية أحد فروعها ناطق بالفرنسية وأصله من اسطنبول "تركيا". عمل صحافيا في جريدة "النهار" اللبنانية في بيروت ثم غادر لبنان إلى باريس بسبب الحرب الأهلية في 1976حيث عمل كرئيس تحرير لمجلة "جون أفريك" التي تعنى بالشؤون الإفريقية والمغاربية.

ويعتبر معلوف من أهم الروائيين العرب الذين يكتبون بلغة فولتير وقد كرس جل أعماله لدراسة العلاقات السياسية والدينية بين الشرق والغرب. ومن أهم أعماله الأدبية نذكر "ليون الأفريقي" "1984" "سمرقند" "1986" و"صخرة طانيوس" "1993". وكان معلوف قد حاز عددا من الجوائز الدولية أهمها "كونغور" الفرنسية "1993" وجائزة أمير أستورياس للآداب الإسبانية "2010"..

"واج"