Lazyload image ...
2012-07-05

دعت السلطة الفلسطينية إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية في وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، مؤكدة أنها لا تمانع في فحص رفات الزعيم الراحل، وذلك بناء على ما كشفته قناة الجزيرة انه قد يكون قضى مسموما بمادة البولونيوم المشعة.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أمس لوكالة فرانس برس «ندعو إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية على غرار لجنة التحقيق الدولية التي شكلت حول اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري»

دعت السلطة الفلسطينية إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية في وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، مؤكدة أنها لا تمانع في فحص رفات الزعيم الراحل، وذلك بناء على ما كشفته قناة الجزيرة انه قد يكون قضى مسموما بمادة البولونيوم المشعة.

وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أمس لوكالة فرانس برس «ندعو إلى تشكيل لجنة تحقيق دولية على غرار لجنة التحقيق الدولية التي شكلت حول اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري» مضيفاً "ندعو العالم إلى التعامل مع هذا الملف بالجدية المطلوبة وخاصة على ضوء ما كشفته قناة الجزيرة الفضائية والذي نثمنه عاليا".

وحسب التحاليل التي أجريت في مختبر في سويسرا ونقلتها قناة الجزيرة القطرية الفضائية استنتج أن ياسر عرفات قد يكون قضى مسموما بمادة البولونيوم المشعة. حيث أكد الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة أن السلطة الفلسطينية لا تمانع فحص رفات الرئيس الراحل ياسر عرفات الذي توفي بمرض غامض. موضحا أنه "لا يوجد أي سبب ديني أو سياسي يمنع أو يحول دون إعادة البحث في هذا الموضوع بما في ذلك فحص الرفات من قبل جهة علمية وطبية موثوقة وبناء على طلب وموافقة أفراد عائلته".

وأكد أبو ردينة "أن الرئيس محمود عباس اصدر تعليماته للجنة التحقيق في استشهاد الرئيس عرفات عقب تقرير الجزيرة بمتابعة جميع المعلومات والتقارير التي تتعلق بهذا الموضوع، والاستعانة بالخبرات العربية والدولية العلمية للوقوف على حقيقة أسباب مرضه واستشهاده". وقال "إن القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس عباس تعهدت بمتابعة أسباب مرض واستشهاد الرئيس الراحل، من أجل الوقوف على الحقيقة التي تقطع الشك باليقين بهذا الشأن".

ومن جهته شدد عريقات على أن المسألة "تتطلب التحقيق بشكل جدي وتوفير كل الإمكانات المطلوبة للجنة التحقيق الدولية للوصول إلى نتائج وإعلان نتائج التحقيق بشكل علني ومعرفة من اغتال رئيس الشعب الفلسطيني ياسر عرفات".

كما أعلن اللواء توفيق الطيراوي رئيس لجنة التحقيق الفلسطينية بوفاة عرفات أن الرئيس عباس وافق على فحص جثمان عرفات واعتبر أن تقرير الجزيرة يثبت تورط إسرائيل باغتيال عرفات.

كما رحبت سهى عرفات زوجة الزعيم الراحل بقرار الرئيس عباس تفعيل لجنة التحقيق الفلسطينية بناء على نتائج تحقيق قناة الجزيرة». وقالت لوكالة فرانس برس من مالطا «إن الرئيس عباس كان دائما حريصا على كشف حقيقة استشهاد أبو عمار ولم يدخر جهدا في هذا الصدد للوصول إلى الحقيقة كاملة».