Lazyload image ...
2012-06-03

القرار شكل مفاجأة لموظفي تلك المنظمات، كما أفادت المديرة العامة لـ "أنقذوا الأطفال"، إليزابيث داهلين (Elisabeth Dahlin)، التي قالت لإذاعة السويد: "أبلغنا قبل يومين بأن علينا مغادرة المنطقة بنهاية حزيران. وما يهمنا الآن هو معرفة السبب ."

الأحد، 2012/06/03: طلبت السلطات السودانية من أربع منظمات إغاثة مغادرة شرقي البلاد، بما فيها الفرع السويدي من منظمة "أنقذوا الأطفال" (Save the Children) والتي تعمل في السودان منذ أكثر من 20 عاماً.

القرار شكل مفاجأة لموظفي تلك المنظمات، كما أفادت المديرة العامة لـ "أنقذوا الأطفال"، إليزابيث داهلين (Elisabeth Dahlin)، التي قالت لإذاعة السويد: "أبلغنا قبل يومين بأن علينا مغادرة المنطقة بنهاية حزيران. وما يهمنا الآن هو معرفة السبب والمبادرة إلى حوار. لا نستطيع التكهن بأي شيء لأنه لا يوجد لدينا أية معلومات الآن."

وأضافت داهلين بأن منظمتها تعمل مع سياسيين سودانيين في الإقليم وعلى مستوى الدولة، وبأنها تلقت ردود فعل إيجابية من الحكومة المركزية.

وفي المنظمة 15 موظفا يعملون في الجزء الشرقي من السودان على مساعدة الأطفال على الإلتحاق بالمدارس. أما المنظمات الأخرى التي تلقت بدورها قرارا بالمغادرة فهي منظمتان إيرلنديتان ومنظمة يابانية.

Related Posts