Lazyload image ...
2013-03-07

الكومبس – وكالات: قال تقريرٌ بثه الراديو السويدي اليوم، إن أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين الذين يأتون الى السويد، سيُضطرون الى العيش منفصلين بعيداً عن عوائلهم، لفترات طويلة قادمة، رغم أن السويد تمنح أغلبية القادمين الجدد تصاريح الإقامة.

الكومبس – وكالات: قال تقريرٌ بثه الراديو السويدي اليوم، إن أعداد كبيرة من اللاجئين السوريين الذين يأتون الى السويد، سيُضطرون الى العيش منفصلين بعيداً عن عوائلهم، لفترات طويلة قادمة، رغم أن السويد تمنح أغلبية القادمين الجدد تصاريح الإقامة.

وأضاف التقرير إن كل سبعة من أصل عشرة يأخذون إقامات مؤقتة لمدة ثلاث سنوات، مايعني أنهم لايستطيعون إعادة لم شمل عوائلهم في السويد من جديد.

وقال مسؤول في مصلحة الهجرة للراديو إنه يتفهم الوضع الذي يعيشه هؤلاء الذين حصلوا على إقامات مؤقتة، وأكد ان المصلحة لديها معايير محددة لمنح الإقامات، وعند تقديم طلب اللجوء، يجري تقيم الطلب، ودراسة الاسباب، وعلى أساس ذلك تُتخذ القرارات.

وذكر الراديو أن 7814 سوريّاً وصلوا السويد في العام 2012، لتحتل سوريا بهذا العدد المركز الأول في قائمة الدول المُصدرة للاجئين الى السويد، وجاءت الصومال في المرتبة الثانية بـ 5644 لاجئاً، وفي المركز الثالث أفغانستان بـ 4755 ومن ثم صربيا في المركز الرابع بـ 2696 وإيريتريا في المركز الخامس بـ 2356.

Related Posts