Young man watching adult videos on cellphone, his wife sleeping in bed
Young man watching adult videos on cellphone, his wife sleeping in bed
11.2K View

سكان يوتيبوري يمارسون أكثر من سكان بقية المحافظات

الكومبس – ستوكهولم: يهتم السويديون بالأرقام عموماً وتحاول استطلاعاتهم تحويل كل ظواهر المجتمع إلى إحصاءات قابلة للقياس، فترصد مراكز الاستطلاعات حتى عدد ممارسة الناس للعادة السرية.

دراسة جديدة أجراها مركز كانتار سيفو أظهرت أن جائحة كورونا لم تؤدِ إلى زيادة ممارسة السويديين للعادة السرية، على عكس المتوقع، حيث قال 22 بالمئة من المشاركين في الاستطلاع إنهم مارسوا العادة السرية أقل من قبل، فيما قال 11 بالمئة إنهم فعلوا ذلك أقل بكثير من المعتاد.

وقالت مختصة الصحة الجنسية مولين دريفستام إن “العادة السرية تعني ممارسة المرء الجنس مع نفسه، وهذا يتطلب الفردية والخصوصية، وهما أمران لم يتوافرا كثيراً خلال الجائحة”. وفق ما نقلت أفتونبلادت اليوم.

وأظهرت الدراسة أن سكان يوتيبوري كانوا أكثر ممارسة للعادة السرية من سكان بقية المحافظات، حيث قال ثلث المشاركين في الدراسة من يوتيبوري إنهم يمارسونها مرات عدة في الأسبوع.

وجاءت مالمو في المركز الثاني ثم بقية محافظات السويد وستوكهولم.

وكان خبراء توقعوا أن تزيد ممارسة العادة السرية خلال جائحة كورونا، بسبب قضاء مزيد من الوقت في المنزل. وقالت شركات بيع الألعاب الجنسية في تشرين الثاني/نوفمبر إن مبيعاتها زادت بشكل لم يسبق له مثيل.

ولكن ربما كان من الصعب العثور على فرص لممارسة العادة السرية، حيث بينت الدراسة أن 63 بالمئة يمارسونها عندما يكونون وحيدين في المنزل.

وقالت دريفستام “لست مندهشة من ان السويديين مارسوا العادة السرية بشكل أقل العام الماضي. فصعوبة إيجاد المكان والزمان هو تفسير منطقي”.

وأضافت “أعتقد أيضاً بأن عدم الاستقرار والإجهاد الذي سببته أزمة كورونا قللا الرغبة في ممارسة العادة السرية”.

ومقابل من قالوا إن ممارستهم تراجعت كثيراً، قالت غالبية المشاركين في الاستطلاع، 59 بالمئة منهم، إنهم لم يغيروا عاداتهم على الإطلاق.

ورغم انخفاض الممارسة، أظهرت الأرقام أن مشاهدة المقاطع الإباحية زادت، خصوصاً بين الرجال. حيث قال واحد من كل عشرة أشخاص إن يشاهدون الآن أكثر مما ممضى. بشكل عام قال 44 بالمئة من الرجال إنهم يشاهدون مقاطع إباحية حين ممارسة العادة السرية، مقابل 19 بالمئة من النساء.

وأجري الاستطلاع على الإنترنت بين 20 نيسان/أبريل و29 نيسان/أبريل 2021. وشارك فيه 2859 شخصاً تتراوح أعمارهم بين 18 و79 سنة.

Related Posts