Lazyload image ...
2015-11-25

الكومبس – ستوكهولم: اعتباراً من يوم غد الخميس ستبدأ النرويج تطبيق إجراءات تشديد الرقابة الحدودية مع السويد، وبالتالي فإن السويديين الذين يريدون السفر للنرويج قد يضطرون للانتظار طويلاً قبل التمكن من عبور حدود البلدين.

وقال الضابط في الشرطة الوطنية النرويجية Knut Smedsrud لراديو إيكوت “يجب أن يتوقع جميع المسافرين السويديين أن يتم توقيفهم على حدود النرويج من أجل تفتيشهم والتأكد من هوياتهم الشخصية.

وأضاف أن المسافرين عموماً يجب أن يكونوا مستعدين لإيقافهم من أجل عمليات المراقبة والتدقيق وفحص جميع الرحلات القادمة من وإلى النرويج.

ودعا Smedsrud جميع المسافرين السويديين للنرويج إلى اصطحاب جوازات السفر معهم على اعتبار أنها أفضل وثيقة لذلك.

وأكد أن الشرطة سوف تظهر مرونة أكبر تجاه مواطني دول الشمال الأوروبي في حال نسوا إحضار جوازات السفر أو بطاقات الهوية الشخصية.

وكان مواطنو دول الشمال الأوروبي منذ عام 1950 قد تم السماح لهم بالسفر عبر هذه البلدان بدون حمل جوازات السفر، لكن الآن أوصت الشرطة النرويجية المواطنين السويديين بحمل جوازات السفر عند الذهاب للنرويج.

وقررت الحكومة النرويجية يوم أمس فرض تدابير مشددة لتعزيز مراقبة الحدود مؤقتاً، وذلك بعد ورود أنباء تفيد بأن السويد تريد تشديد سياسة اللجوء لديها.

واعتباراً من الساعة الثامنة من صباح يوم غد الخميس ستقوم النرويج بفحص جوازات سفر السويديين الذين يذهبون إليها سواء عبر القطارات أو الحافلات أو السيارات الخصوصية، بالإضافة إلى تدقيق البطاقات والهويات الشخصية للمواطنين الألمان والسويديين الذين يسافرون للنرويج عبر السفن والعبارات.